ممارسة تمارين تقوية وتنشيط الذاكرة لا تحتاج لشراء كتب الذكاء أو دفع الكثير من الأموال في كورسات لتقوية الذاكرة. في حياتنا اليومية ستقابل العديد من المواقف التي تساعدك على إجراء تمارين سهلة لتقوية الذاكرة، ودون الحاجة لاستقطاع وقت كبير.

تمارين تقوية وتنشيط الذاكرة 

  • قائمة التذكر

هناك العديد من الأشياء التي نحتاج لتذكرها، مثل قائمة المشتريات، أو المهام والواجبات المنزلية، أو المواعيد الهامة.

حدد ما هي الأشياء الأكثر أهمية بين كل هذا، واكتب لها قائمة خاصة في دفتر صغير أو في هاتفك المحمول، ودرب نفسك على تذكرها دون النظر للقائمة، كما ينصح موقع «Everyday health».

ففي الصباح حاول تذكر الأشياء التي تريد القيام بها هذا المساء مثلا، وبعد فترة راجع القائمة لترى ما هي المهام التي تذكرتها وما هي الواجبات التي نسيتها.

كرر هذا الأمر يوميا حتى تستطيع تذكر جميع المسئوليات التي عليك إنجازها دون النظر لقائمة المهام.

  • تمارين حسابية

لا نقصد هنا أن تتعلم الجمع والطرح أو أن تحفظ جدول الضرب من جديد، وكأنك لا تزال في المرحلة الابتدائية.

التمارين الرياضية تدرب الذهن والذاكرة كما يحدث مع التمارين الرياضية التي تقوي العضلات؛ وعندما تنظر حولك ستجد العديد من العمليات الحسابية التي تتدرب عليها في تعاملاتك اليومية، أثناء البيع والشراء وعند دفع تذكرة المواصلات.

لا تعطِ البائع كمية من النقود ثم تأخذ الباقي دون أن تراجعه. درب نفسه على تحديد قيمة السلعة الذي ستشتريها، ثم حساب المدفوع والمتبقي.

ستجد الأمر صعبا في البداية، لهذا عود نفسك أولا على العمليات الحسابية بكمية بسيطة وغير معقدة من الأموال.

  • تدرب على هجاء الكلمات

كثيرون منا لا يحبون التمارين الرياضية أو يرونها خطوة معقدة في البداية؛ هؤلاء قد تنفع معهم حيلة أخرى لتقوية الذاكرة وهي التدريب على حفظ هجاء الكلمات.

اختر كل يوم كلمة بسيطة من اللغة الإنجليزية، ودرب نفسك على تذكر هجاءها «Spelling».

بهذه الطريقة ستكتسب مهارتين معًا، تقوية الذاكرة وتعلم اللغة؛ لكن عليك أن تختار كلمات سهلة ومفهومة وليست جديدة تمامًا عليك.

  •  خريطة للأماكن


 

عندما تذهب إلى مكان جديد، عُد إلى منزلك لترسم خريطة لهذا المكان؛ الشوارع والطرق الذي تؤدي إليه.

لا تستهن بهذا التمرين، فهو يتضمن التركيز جيدًا خلال الذهاب إلى المكان والعودة منه، وتدريب نفسك طوال الطريق على تذكر الشوارع والعلامات المؤدية إليه، ثم استرجاعها مرة أخرى أثناء رسم الخريطة.

كرر هذا التمرين في كل مرة تذهب فيها إلى مكان جديد، حتى لو لم يكن يبعد عنك كثيرًا.

  • تحدي الطعام والتذوق

إذا كنت من محبي الطعام وتجربة الأصناف والمطاعم الجديدة، فلديك فرصة ممتازة لممارسة تمارين تقوية الذاكرة من خلال أكثر شيء تحبه.

لا تجعل كل هدفك هو استمتاعك بالمذاق الشهي للطعام وحسب، بل درّب نفسك على تذوق الطعام بالبطئ، ومحاولة استنتاج مكونات الطعام والتوابل من خلال التذوق.

فتدريب المخ على الاستنتاج وربط الذاكرة بحاسة التذوق، سيساعدك كثيرا في تقوية الذاكرة، دون أن تشعر بالكثير من الجهد أو تأدية تمارين خاصة.

أما إذا كنت من هواة الطبخ وإعداد الطعام بنفسك، فهناك تمرين آخر لتقوية الذاكرة وهو تجربة وصفات جديدة عليك، مع التدريب على تذكر الوصفات والمكونات.

  • لعبة الـ«بازل»


 

كنا نستمتع كثيرًا بلعبة الـ«بازل» ونحن أطفال، وهي بالفعل إحدى الألعاب المسلية التي تستهدف تقوية الذاكرة وزيادة التركيز عند الصغار والكبار على السواء؛ فالتركيز ومحاولة إيجاد القطع المتشابهة لتكوين الصورة، يعتبر تدريبًا كبيرًا للمخ.

هناك أنواع من لعبة الـ«بازل» مخصصة للكبار، اشتري واحدة واستمتع بوقتك مع العائلة أو الأصدقاء؛ وستحظى بوقت ممتع وستفصل من ضغوط العمل أوالدراسة وتقوّي ذاكرتك كذلك، بشرط المداومة على هذا النشاط؛ وفقًا لموقع «food.ndtv».

لعبة الـ«بازل» متوفرة أيضا إلكترونيا وبالمجان من خلال موقع «The jigsaw puzzle».

  • مارس هواياتك

هل تذكر هواياتك التي أهملتها بسبب انشغالك الدائم؟ حان الآن الوقت لممارستها مرة أخرى.

فقديما كانوا يعتقدون أن الألعاب الذهنية هي ما تساعد على تقوية الذاكرة فقط؛ والآن هناك الكثير من الدراسات التي تقول إن ممارسة الهوايات مثل الرسم والموسيقى وممارسة الرياضة، تنشط الذاكرة، وتزيد قدرة المخ على التركيز.

ستحظى بوقت ممتع تمارس فيه هواياتك المفضلة وتفصل فيه من ضغوط الحياة اليومية، وتقوي ذاكرتك دون مجهود كبير.

  • التركيز على مهمة واحدة

 

يومك مليء بالكثير من المهام المعقدة التي تريد تذكرها؛ واجبات تتعلق بالعمل، أو الدراسة، أو بإنجاز بعض المهات العائلية، أو المواعيد والمناسبات الخاصة بأصدقائك، وبينما تجاهد لتتذكر هذا كله، تجد نفسك في النهاية قد نسيت كل شيء؛ وفقا لموقع «Huffpost» النسخة الإنجليزية.

التمرين الذي تحتاج إليه لتقوية ذاكرتك في هذه الحالة، هو التركيز على مهمة واحدة فقط؛ قل لنفسك مثلا الشهر القادم هو عيد ميلاد صديقي المقرب، ثم درب نفسك على تذكر هذا الموعد فقط.

لا تشغل بالك بتذكر المهام الأخرى، يمكنك تسجيلها في قائمة خاصة لتعود إليها إذا نسيت، وكلما تحسنّت ذاكرتك درب نفسك على التركيز على مهمتين معًا ثم ثلاث وهكذا.

  • القراءة

محبي القراءة يعرفون أن الاستمرار عليها ينشط العقل والذاكرة بشكل عام، ولكن إذا كنت تنسى ما قرأته بسهولة فاستغل هذه الهواية لتنشيط ذاكرتك.

هناك العديد من الحيل لتقوية الذاكرة أثناء القراءة، منها البسيط للغاية وهي التدريب على تذكر رقم الصفحة التي توقفت عندها بدون استخدام الـ«Book mark» أو التركيز على كلمة تتكرر كثيرا في الكتابة، وتذكر كم مرة ذُكرت.

وبالنسبة لهؤلاء الذين يتشاركون حب القراءة مع أصدقائهم، فأمامك فرصة لتدريب نفسك على تذكر محتوى الكتاب والتحدث عنه مع أصدقائك. ولا تصاب بالإحباط إذا لم تستطع في البداية تذكر محتوى الكتاب كاملًا؛ ابدأ بخطوات بسيطة وركز على النقاط الأساسية قط.




0
0
0
0
0
0
1