اختتمت جامعة الزقازيق أعمال الملتقى الثالث والعشرين لتبادل عروض تدريب طلاب الجامعات العربية، والذي نظمته الجامعة بالتعاون مع المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية– اتحاد الجامعات العربية.

واستمر المعرض على لمدة ثلاثة أيام بحضور ممثلين من جامعات 8 دول عربية، شاركوا في جلسات حوارية ناقشت موضوع تدريب الطلبة، إضافة إلى تبادل عروض التدريب بين ممثلي الجامعات العربية وذلك لإعلان التوصيات.

وشهد الحفل الختامي للملتقى تكريماً للداعمين والمشاركين بالملتقى، وحضر الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، عمرو عزت سلامة، والأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، خميسي حميدي، وأحمد عبد اللطيف القيسية مدير المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية.

وتقدم القيسية، مدير المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية، بالشكر لجامعة الزقازيق على استضافتها واستقبالها للحضور، معبراً عن سعادته بوجودهم، متمنياً المزيد من التعاون المستقبلي لإتاحة الفرص للتعارف والتواصل بين المشاركين من مختلف الدول العربية الشقيقة.

من جانبه عبر رئيس جامعة الزقازيق الدكتور خالد عبد الباري عن سعادته بتعاون الجامعة مع المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية؛ لتنظيم الملتقى للمرة الأولى في الجامعة، مؤكداً حرصه على استضافة مثل هذا الملتقي بما ينعكس ايجابياً على جودة برامجها الأكاديمية.

وقال نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون التعليم والطلاب، الدكتور عبد الحكيم نور الدين، إن جامعة الزقازيق تفخر باستضافة الملتقى لأول مرة، مشيرا إلي الدور المهم الذي قام به المجلس العربي للتدريب على مدى 25 عاما بما يعزز ثقافة الاهتمام بالطلاب بشكل رئيسي.

وذكر أن المجلس العربي للتدريب وتطوير قدراتهم وصقل مواهبم مؤكدا على أن جامعة الزقازيق كانت من أولى الجامعات التي انضمت للمجلس وشاركت في عملية التدريب منذ البداية.







0
0
0
0
0
0
0