شاركت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، في فعاليات مؤتمر «الأسرة المصرية»، بوفد من طلاب كلياتها، بحضور رئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونظيره السوداني عمر البشير.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة اليوم الثلاثاء، أنه خلال إلقاء الرئيس لكلمته تعالت هتافات الطلبة قائلين: «بنحبك ياريس»، ليرد قائلا: «انا كمان بحبكم، وهو الفيديو الذي تداوله رواد السوشيال ميديا بكثره معبرين عن إعجابهم بروح الطلاب الوطنية».

بدورها قالت أمين عام مجلس أمناء جامعة مصر، الدكتور ياسمين الكاشف، إن مشاركة الطلاب في المؤتمرات الرسمية ليست جديدة، ودائما يحرص طلبة الجامعة على تفعيل دورهم كشباب بمثل هذه الأحداث المؤثرة.

وأعلنت الكاشف أن طلاب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا أدركوا أهمية مشاركتهم في الحياة السياسية بعد الترحيب بهم من مختلف مؤسسات الدولة للاستماع لما يدور في أذهانهم.

جاء ذلك بعد نجاح مؤتمر الشباب وبناء الدولة الذي استضافته الجامعة الأسبوع الماضي بأوبرا مصر.

واعتبرت الكاشف أن مشاركة الطلاب تأتي انطلاقا من اهتمام الجامعة بتفعيل دور الشباب في إطار استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

 




0
0
0
0
0
0
0