قال المرشح لرئاسة الجمهورية، المهندس موسى مصطفى موسى، إنه في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية سيعمل على إلغاء جامعة الأزهر، وتوزيع طلابها على باقي الجامعات المصرية، للقضاء على الفكر المتطرف في العملية التعليمية في مصر.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي «أحمد موسى» في برنامج «على مسؤوليتي» المذاع على فضائية «صدى البلد»، أنه سيعمل على إلغاء جميع الكليات العملية والمتخصصة من الأزهر كونها تبث روح مخالفة للروح التي يحتاجها الوطن في تلك الفترة.

وأكد أنه يسعى للفوز بالانتخابات الرئاسية، ويخشى الحصول على نسبة أصوات منخفضة في تلك الانتخابات، متمنيا ألا تقل الأصوات التي يحصل عليها عن 30% من الأصوات الانتخابية لتزعم أحزاب المعارضة في مصر.

وأوضح موسى أن محافظات الفيوم وأسيوط والبحيرة والقاهرة من أكثر المحافظات التي يحظى بقاعدة شعبية كبيرة فيها، والتي ستقف خلفه في الانتخابات الرئاسية وتدعمه بكل قوة خاصة القبائل العربية التي أعلنت دعمها وتأييدها له.




0
0
0
0
0
0
0