قررت جامعة عين شمس فصل أمين عام حركة طلاب مصر القوية، الطالب بكلية الهندسة، عمرو خطاب.

وأشار نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور فتحي الشرقاوي، في تصريح لـ«شبابيك» إلى أن قرار الفصل الذي اتخذته الجامعة جاء بعد حكم محكمة الجنايات بإدراج اسم الطالب على قوائم الإرهاب ضمن آخرين.

وأدرجت محكمة الجنايات في فبراير 2018 أسماء 4 قيادات طلابية ضمن قوائم الإرهاب تضمنت رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا، عمرو الحلو، ورئيس اتحاد طلاب جامعة سوهاج، أدهم قدري، ونائب رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا، معاذ الشرقاوي، وأمين حركة طلاب مصر القوية، عمرو خطاب.

وأعلنت حركة طلاب مصر القوة تجميد نشاطها بالجامعات لأجل عير مسمى، وقالت إنه لا جدوى من العمل السلمي في الجامعات.

وفي وقت سابق ألقت قوات الأمن القبض على رئيس حزب مصر القوية عبدالمنعم أبو الفتوح، ووجهت له النيابة اتهامات تتعلق بالارتباط بالتنظيم الدولي للإخوان بعد ظهوره على فضائية الجزيرة من العاصمة البريطانية لندن.

وطبقا لقانون الكيانات الإرهابية الصادر عام 2015 يترتب على قرار إدراج أي مواطن بقوائم الإرهاب، حرمانه من بعض الحقوق الشخصية المكفولة للأفراد الطبيعيين، كالتالي:

  1. المنع من السفر خارج البلاد من الموانئ البرية والبحرية والجوية.

  2. منع المتواجدين منهم خارج البلاد من الدخول في ظل تواجدهم على قوائم الإرهاب.

  3. سحب جوازات السفر وإلغاؤها ومنع إصدار أي جواز جديد.

  4. فقدان شرط حسن السير والسمعة اللازم لتوليهم الوظائف والمناصب العامة والنيابية.

  5. تجميد أموالهم متى استخدمت في أي نشاط يدعم الإرهاب.

  6. حظر ممارسة كافة الأنشطة الخدمية والأهلية والدعوية تحت أي ظرف.

  7. الحرمان المؤقت من مباشرة الحقوق السياسية.




0
0
0
0
0
0
1