استبعدت إدارة  قناة «On Sport»، مجدي عبدالغني وحازم إمام وأحمد حسام ميدو من الاستوديو التحليلي لمباراة مصر واليونان، المقرر لها غدًا الثلاثاء، على هامش معسكر الفراعنة، في مدينة زيورخ السويسرية.

وجاء استبعاد الثلاثي على خلفية واقعة الفيديو المسرب في الاستديو التحليلي لمباراة مصر والبرتغال، والذي ظهر به حديث غير لائق بين عدد من المعلقين في الاستديو، وعاد الثلاثي من سويسرا اليوم الاثنين بعد استبعادهم مباشرة.

وأصدرت قناة «أون سبورت»، بيانًا أكدت فيه التحقيق في كل ملابسات ما حدث بالرغم من أنه لم يكن هناك بث تليفزيوني، ولم يتم بث هذا الفيديو على أي من الوسائل الإعلامية التي تديرها القناة، وأن ما حدث وتم نشره كان أثناء استراحة الاستديو.

وأفادت «أون سبورت» بأن كافة الإدارات المسئولة يتم سؤالها لتحديد ما إذا كان هذا الفيديو تم من داخل فريق العمل أو من الفريق الخارجي، وأن التحقيق مع كافة الأطراف بدأ منذ فجر السبت.




0
0
0
0
0
0
0