أكدت الهيئة الوطنية للانتخابات أنها ستعمل على تطبيق أحكام القانون فى شأن توقيع غرامة مالية على الناخبين الذين يتخلفون عن الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية.

وأعربت عن تقديرها للناخبين الذين شاركوا فى العملية الانتخابية «إعمالا لحقهم الدستوري والقانوني وتلبية لنداء الوطن».

وأوضحت الهيئة - فى بيان - أنه سيتم إعمال أحكام القانون وتطبيق نص المادة (43) من القانون رقم 22 لسنة 2014 فى شأن تنظيم الانتخابات الرئاسية.

وتنص المادة المشار إليها، على أنه «يعاقب بغرامة لا تجاوز 500 جنيه من كان اسمه مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين وتخلف بغير عذر عن الإدلاء بصوته فى انتخاب رئيس الجمهورية».

وأشارت «الوطنية للانتخابات» إلى أن توقيع غرامات مالية على الناخب فى حالة تخلفه عن الإدلاء بصوته فى الاستحقاقات الانتخابية، فضلا عن كونه نصا قانونيا واجب إعماله وتنفيذه احتراما للقانون، فهو أمر معمول به ويتم تطبيقه فى عدد من دول العالم وليس قاصرا على مصر وحدها.

ودعت الهيئة، كافة المواطنين ممن لهم حق التصويت فى الانتخابات، والذين لم يدلوا بأصواتهم حتى الآن، إلى النزول والمشاركة، وإعمال إرادتهم الحرة، وذلك لاستكمال العرس الديمقراطى الذى تشهده البلاد.



0
1
-1
5
0
0
0