نظمت كلية القانون بالجامعة البريطانية، ندوة علمية بعنوان (حروب المعلومات في ضوء قواعد القانون الدولي العام).

وحاضر في الندوة، العميد الدكتور أشرف محمد عبد العليم  عضو هيئة التدريس بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، والدكتور محمد الجندي الإعلامي والخبير في أمن المعلومات والجرائم الإلكترونية بالأمم المتحدة ورئيس منظمة أمن المعلومات في مصر وعضو هيئة التدريس بالكلية.

وتناولت الندوة فكرة حروب المعلومات والحروب الإلكترونية المعاصرة والتطورات التي لحقتها في ظل الفضاء الإلكتروني المعقد كبعد جديد للعمليات العسكرية، وكيفية استخدامها في الحروب الإلكترونية والاستخبارية بين الدول، وتحديات خضوعها للقانون الدولي للسيطرة عليها والتحكم فيها.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة أن الندوة أشارت إلى فكرة أجيال الحروب وتصنيفها كالجيل الرابع وغيره من أشكال الحروب وشرح كل جيل وطبيعة معاركه وتطوره بتطور الأدوات والتقنيات.

كما قدمت حقائق وأرقام حول شبكات التواصل الاجتماعي، وأهم إيجابياتها وسلبياتها، كما أشارت إلى أثر شبكات التواصل الاجتماعي على الأمن القومي للدول.

من جهته تحدث العميد دكتور أشرف عبد العليم عن نشأة الانترنت والتطورات التي حلت به في مصر، بتطوراته منذ سنة 1979  وسنة 1983، وتدخل الجيش المصري للاستفادة من شبكة الانترنت لربط التواصل بين مراكز التحكم بقوات الدفاع الجوي.

ثم تحدث عن الواتس آب وذكر العديد من الإحصاءات الهامة وفكرة اختزان البيانات والمعلومات بداخله وقاعدة البيانات التي تخضع للتحليل من قبل منتج البرنامج (علم تعدين البيانات)، وما يمثله هذا من خطورة.

من جهته، أشار الدكتور محمد الجندي إلى مراحل وأجيال الثورات بدءا من الثورة الزراعية فالصناعية، فعصر المعلومات، مما سمي بالمجتمعات ما بعد الصناعية، ثم الثورة الصناعية الرابعة التي لم يعد فيها فروقات بين العالم المادي الملموس والفضاء الافتراضي حيث تداخل العالم الافتراضي مع العالم المادي وتمت إزالة الحدود والفروقات.






 



0
0
0
0
0
0
0