أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 7 شبان وإصابة 550 مواطنا بجراح مختلفة، خلال المواجهات التي تدور منذ ساعات صباح الجمعة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة بين المتظاهرين وقوات الاحتلال، خلال مسيرة العودة الكبرى.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، الدكتور أشرف القدرة، استشهاد محمود رحمي، ومحمد أبو عمر، وأمين محمود معمر (38 عاما)، ومحمد كمال النجار (25 عاما)، والفتى أحمد إبراهيم عودة (16 عاما)، وجهاد فرينة، بالإضافة إلى استشهاد عمر سمور (30 عاما) في ساعات الصباح.

وأعلنت وزارة الصحة، أن الطواقم الطبية تتعامل بشكل مباشر مع عشرات الحالات الميدانية في النقاط الطبية شرق قطاع غزة.

وناشدت وزارة الصحة في غزة كافة الجهات المانحة توفير الأدوية والمستهلكات الخاصة بأقسام الطوارئ والعمليات والعناية المركزة بشكل عاجل، نظرا لتزايد أعداد الشهداء والجرحى.

ويحيي الفلسطينيون الذكرى 42 ليوم الأرض، وتجمعت أعداد كبيرة من المواطنين عند الحدود الشرقية لقطاع غزة للمشاركة في مسيرة العودة، بينما قمعت قوات الاحتلال المسيرات بإطلاق النار مباشرة على المتظاهرين، كما أطلقت قنابل الغاز باتجاههم.

وكانت المصادر الطبية تحدث عن خطورة الأوضاع الميدانية جراء تعمد قوات الاحتلال إطلاق النار بشكل مباشر وكثيف على المواطنين العزل، خلال المواجهات التي اندلعت في نقاط التماس مع قوات الاحتلال على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، تزامنا مع مسيرات العودة، التي انطلقت قبل صلاة الجمعة، وتحديدا في مناطق شرق غزة وخان يونس وجباليا ورفح جنوب القطاع.



المصدر

الغد

0
0
0
0
0
0
0