يعاني ملايين الأشخاص من الخلط بين أعراض انخفاض ضغط الدم، والأعراض المصاحبة لارتفاعه عن المعدل الطبيعي.

الفرق بين أعراض انخفاض ضغط الدم وارتفاعه

الفرق بين أعراض انخفاض ضغط الدم، وارتفاعه، نجح الأطباء في تحديده وفقا لعدة علامات تظهر على الشخص المصاب بانخفاض ضغط الدم مختلفة تماما مع أعراض ارتفاعه.

أعراض انخفاض ضغط الدم

حدد الأطباء 12 علامة تمثل أعراض انخفاض ضغط الدم، التي تصيب الأشخاص بشكل مفاجئ أو تدريجيا، حسبب سبب الإصابة.

ما هي أعراض انخفاض ضغط الدم؟

وتتمثل أبرز أعراض انخفاض ضغط الدم، شعور المصاب بالدوخة والإحساس بخفة الرأس، والصداع المفاجيء، وتشوش الرؤية، وعدم القدرة على الوقوف، والشعور باقتراب الدخول في حالة إغماء.

ومن أعراض انخفاض ضغط الدم أيضا جفاف الفم أو الشعور بالعطش الشدد، وبرودة الجسم والإحساس بالقشعريرة، والشعور بضيق في التنفس، تزايد ضربات القلب وعدم انتظامها، وانخفاض القدرة على التركيز والتفكير، شحوب الوجه مع إحساس بالغثيان.

علامات انخفاض ضغط الدم

ضغط الدم يعرف مرتبط بقوة ضخ القلب للدماء عن طريق الشرايين والأوعية الدموية، حيث يختلف باختلاف طبيعة جسم الأشخاص، وظروفهم الحركية والبيئية، ومن أسباب أعراض انخفاض ضغط الدم التواجد في الحرارة الشديدة، ويرتفع عن بذل مجهود بدني كبير.

وعرف الأطباء انخفاض ضغط الدم، بأنه مقدار مقاومة الأوعية الدموية للدم المار بها في جميع أنحاء الجسد أقل من المعتاد، أو أقل من المتوقع نظراً للظروف بالجسم، إلا أن أعراض انخفاض ضغط الدم نسبية، حيث لا يعني وجود انخفاض في قراءة ضغط الدم أن الشخص مصاب بمرض.

مقياس انخفاض ضغط الدم

من المعروف طبيا أن أعراض انخفاض ضغط الدم والمصاب بها، عند قياس الضغط تسجل القراءة أقل من 90/60.

أسباب انخفاض ضغط الدم

يمكن أن تمثل أعراض انخفاض ضغط الدم حالة اعياء بسيطة لا تشكل أي خطورة على حياة الإنسان، وتزداد إلى الحالات الأكثر خطورة ما يستلزم التدخل الطبي العاجل، للوقوف على أسباب الإصابة بانخفاض ضغط الدم.

يتسبب نقص السوائل في الجسم في ظهور أعراض انخفاض ضغط الدم، وتقود خسارة كمية كبيرة من السوائل في وقت قصير بدون تعويضها وعدم تناول كمية كافية من الماء، في إصابة الإنسان بهبوط الضغط.

التعرق الزائد أيضا يعد من أعراض انخفاض ضغط الدم، مثل مزاولة الرياضة الشديدة في الجو الحار وعدم الانتباه لتعويض التعرق الزائد بكمية من السوائل عن الطريق الشراب والطعام، وعند تعرض الشخص لحالة قيء أو إسهال شديد يخسر كمية هائلة من السوائل ما يعرضه لخطر الإصابة.

أيضا يتسبب النزف الحاد سواء نتيجة الحوادث أو العمليات الجراحية أو النزيف الداخلي، في ظهور أعراض انخفاض ضغط الدم على الإنسان.




1
0
0
0
0
0
0