نددت حركة ادعم نقيبك المؤيدة للنقيب العام الحالي للمحامين سامح عاشور، بما اسمته "التسريبات المتداولة" حول التجهيز لتولي الدكتور محمد بهاء أبو شقة، منصب نقيب المحامين.

عبد المجيد جابر،المتحدث الرسمي باسم حملة دعم سامح عاشور، أعلن في بيان صحفي رفضه لأي نقيب يأتي إلى نقابة المحامين بما اسماه بالبراشوط، مشيرا إلى أن محمد أبو شقة لم يشعر بأتعاب وآلام مهنة المحاماة.

وأوضح البيان، أنه يجب فيمن يتولى منصب نقيب المحامين أن يكون مهنيا، وأن محمد أبو شقة بدأ حياته بوظيفة وكيل نيابة عامة، ولم يشعر ذات يوم بهموم المهنة مثل جموع المحامين.

ودلل البيان على بعد أبوشقة عن هموم المحامين، برفضه الدفاع عن محامين مغاغة في قضيتهم ضد القضاء، مضيفا أن سبب رفضه للدفاع عن المحامين تمثل في منصبه السياسي الذي يشغله وهو مستشار رئيس الجمهورية، متسائلا (كيف يكون نقيب محامين أو حتى عضو نقابة ليس له أي مواقف نضالية وبطولية مع المحامين؟).

أكد البيان، أن المحامين لن يرتضوا فرض أي اسم عليهم طالما لم يسعى للدفاع عن حقوقهم ومصالحهم، مشيرا في الوقت ذاته أن حملة ادعم نقيبك، دعمت الرئيس السيسي بـ10 آلاف توكيل، وحشدت للتصويت لصالح في انتخابات الرئاسة دعما للدولة وحربها ضد الإرهاب.



-1
1
4
0
0
0
0