حذر نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون التعليم والطلاب، الدكتور يوسف عامر، من خطورة المسلسلات التركية والهندية، قائلًا: «وسيلة من وسائل ضرب مصر ثقافيا، وضياع اللغة العربية ومحاولة للتأثير على الهوية العربية ولابد من الحفاظ على الكيان العربي الذي يتضمن الهوية واللغة والدين والوطن».

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان «دور مركز الأزهر للترجمة في نشر الثقافة الإسلامية»، نظمت على هامش فاعليات معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب في دورته الرابعة عشرة.

وكشف نائب رئيس الجامعة، عن مشروعات جديدة يعتزم المركز تطبيقها وهي معجم الأزهر للمصطلحات الشرعية، إضافة إلى مشروع ترجمة مدبلجة لبرامج ومسلسلات الشيخ محمد متولي الشعراوي ويتم ذلك بالتعاون مع شركة القاهرة للصوتيات والمرئيات بناء على رغبة منهم في تنفيذ ذلك.

وذكر أن مركز الأزهر للترجمة من مهامه أن يبلغ العالم أجمع إنه لا إكراه في الدين وإن لكل إنسان حريته في اختيار المعتقد الذي يريده والمنهج الذي يختاره، والسلسة الأولى من المركز تعرف بتعاليم الدين الإسلامي السمحة.

وأوضح أنه خلال عام ونصف أصدر المركز ١٥٠ عنوانا يتعلق بالدين الإسلامي، من خلال الكتب والترجمات وضمن الكتب التي ترجمت كتاب للدكتور أحمد الطيب إلى ثلاث عشرة لغة؛ وعنوانه (مقومات الإسلام) يحتوى على تعريف أسس ومقومات الدين الإسلامي بأسلوب بسيط وأسلوب يتفق مع الأسلوب الغربي.



0
0
0
0
0
0
0