أهمية الماء لا تخفى على أي عاقل، فهو ضروي لاستمرار الحياة على وجه الأرض، ويحتاجه الجسم للقيام بكافة العميات، كالهضم وغيرذلك، كما أنه ضروري للحفاظ على ترطيب الجلد ونضارة البشرة.

ويشكل الماء نسبة سبعين بالمائة من جسم الإنسان، وفي حالة عدم وجوجه فإنه يعرّض الجسم للجفاف الذي سيؤدي لحدوث مشكلة على أنظمة الجسم.

أهمية الماء لجسم الإنسان

يساعد في خسارة الوزن

يساعد شرب المياه في السيطرة على كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص، لأن الدماغ قد يسيء أحياناً فهم إشارات العطش ويعتبر أنها إشارات الجوع، ما قد يؤدي إلى تناول الطعام أكثر من الحاجة.

مفيد للمفاصل

شرب المياه يساعد في جعل حركة المفاصل أكثر سهولة، لأن الماء يدخل في تكوين المواد الزلقة التي يفرزها الجسم لتسهيل حركة المفاصل.

القوة الذهنية

شرب الماء الكافي يساعد في جعل الدماغ أكثر قدرة على التركيز، كما أنه يقوي الذاكرة قصيرة الأمد، ويساهم في تحسين المزاج.

الدورة الدموية

الحفاظ على الجسم مرطباً بالقدر الكافي يساعد القلب في ضخ الدم إلى باقي الجسم، خصوصاً العضلات.

منع الالتهابات البولية

يحافظ شرب الماء الكافي على سلامة المجاري البولية من الالتهابات، ويمنع تحوّل الأملاح والمعادن إلى حصى في الكلى.

سلاسة الهضم

يساهم شرب المياه في جعل حركة الطعام سلسلة في الجهاز الهضمي، ويمنع الإصابة بالإمساك.

الحماية من وجع الرأس

يساعد شرب المياه على تخفيف حدة الآلام لدى الإصابة بوجع الرأس، بينما يحفّز تجفاف الجسم على الإصابة بنوبات الشقيقة، إن كانت تصيب الشخص عادة.

كما أن للماء أهمية كبيرة فهو يساعد في امتصاص وهضم الغذاء في الأمعاء، ويقوم بنقل الأكسجين من الدم اللازم لتغذية الخلايا، ويساعد في الحفاظ على ليونة الجلد والجسم وحمايته من الجفاف، ويساعدُ في ثبات درجة الحرارة المناسبة، وله أهمية كبيرة في التخلص من السموم والفضلات عن طريق البول والعرق.

كما أن الماء هو المكوّن الأساسي للدموع، كما ويساعد في الحفاظ على الأنسجة الناعمة الموجودة في الأعضاء ممّا يمنع التصاقها ببعضها البعض، ومن ناحية أخرى، يخسر الجسم الماء عن طريق البراز، والبول، والعرق.

وينصح الأطباء بشرب ما لا يقلّ عن ثمانية أكواب من الماء يومياً، وإذا قلّت نسبة الماء فإنّ الجسم يصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض الحصى في الكلى.



0
0
0
0
0
0
0