شهد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، توقيع بروتوكول تعاون مع وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، الدكتورة هالة السعيد، بهدف تحقيق التنمية المستدامة في مجال المعرفة والابتكار.

وأوضح وزير التعليم العالي أن أكاديمية البحث العلمي لديها إمكانيات كبيرة في التعامل مع كافة قطاعات الدولة، وأن كل الدراسات والأبحاث التي تقوم بها المجالس المتخصصة التابعة للأكاديمية، تضعها  في خدمة خطط الدولة للتنمية المستدامة 2030 وأولوياتها.

ويهدف البروتوكول الأول والذى تصل مدته إلى عام واحد قابل للتجديد إلى التعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا؛ لإعداد دراسة مفصلة حول المتطلبات المستقبلية لاحتياجات سوق العمل وفقاً لأولويات الدولة القومية والتخصصات المستقبلية اعتماداً على أهمية تأثير اقتصاد المعرفة والتكنولوجيا والطاقة.

كما ينص البروتوكول الأول على تشكيل لجنة لمتابعة وتقييم أعمال البروتوكول تضم ممثلين من الجانبين، وكذلك خبراء ومتخصصين فى المجال الذى يتناوله البروتوكول.

ويهدف البروتوكول الثاني إلى التعاون في مجال حاضنات الأعمال، مؤكداً أهمية هذا البروتوكول فى إنشاء شبكة قومية تضم كافة المعنيين بريادة الأعمال فى ظل تنسيق الجهود والتكامل بين الوزارتين.

وينص البروتوكول الثانى والذى تصل مدته إلى ثلاث سنوات قابلة للتجديد على تعاون الطرفين لإنشاء شبكة قومية تضم جميع حاضنات الأعمال على مستوى محافظات الجمهورية لتكون أول مظلة لوضع منظومة متكاملة لإدارة جميع حاضنات الأعمال فى مصر، والتوسع فى إنشاء حاضنات أعمال جديدة فى المحافظات الأكثر أولوية، وتقديم الدعم والتطوير لبعض حاضنات الأعمال الموجودة بالفعل، وكذلك تشجيع ترويج الشركات المصرية الناشئة خارج مصر بإرسال بعثات عن تلك الشركات إلى الدول الأكثر تقدماً فى مجال تخصص كل شركة؛ وذلك دعماً لتنمية الصادرات المصرية، وتعزيز فكر ريادة الأعمال ونشر ثقافة العمل الحر والابتكار فى مصر.

واتفق الجانبان على أن يكون المقر الرئيسى لشبكة الحاضنات القومية بالمعهد القومى للتخطيط، وأن يكون للشبكة مكتب بأكاديمية البحث العلمى لجمع البيانات، على أن يتم البدء في إنشاء حاضنة أعمال بجامعة الإسكندرية لتكون متخصصة فى مجال الذكاء الاصطناعى، بالإضافة إلى البدء فى دعم وتطوير حاضنة الأعمال الموجودة بجامعة طنطا.

وينص البروتوكول الثانى أيضاً على تشكيل لجنة لمتابعة وتقييم تنفيذ البروتوكول تضم ممثلين من الجانبين، وكذلك المتخصصين والخبراء فى مجال ريادة الأعمال أو الحاضنات.

وقع البروتوكول الأول عن وزارة التخطيط الدكتور صالح عبد الرحمن نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، وعن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية.

ووقع البروتوكول الثانى عن مشروع رواد 2030 الدكتورة غادة خليل مدير المشروع، وعن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية.

يذكر أن مشروع رواد 2030 يهدف إلى تحفيز وإثراء ثقافة الابتكار وريادة الأعمال فى مصر من خلال وضع منظومة متكاملة لريادة الأعمال بحيث يصبح ركيزة أساسية لتطبيق رؤية إستراتيجية مصر 2030 الهادفة إلى أن يكون المجتمع المصرى بحلول عام 2030 مجتمعاً مبدعاً ومبتكراً ومنتجاً للعلوم والتكنولوجيا والمعارف، ويتميز بوجود نظام متكامل يضمن القيمة التنموية للابتكار والمعرفة، ويربط تطبيقات المعرفة ومخرجات الابتكار بالأهداف والتحديات الوطنية.




 



0
0
0
0
0
0
0