تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» صورا لرجل مسن قالوا إنها لأستاذ الهندسة المعمارية، عمر محمود الحكيم، يسير في الشوارع بحالة صحية سيئة.

وشارك العشرات صور رجل مسن تبدو عليه علامات الكبر، وقال الصحفي مينا صلاح: «لقيناه عند جامعة القاهرة، حالته تعبانه جدا، ويعاني من المرض، عنده شبه زهايمر».

ووجه نشطاء بموقع فيس بوك استغاثة لإنقاذ الدكتور عمر الحكيم، وتوفير الرعاية الصحية اللازمة.

وقالوا إن الحكيم من أهم أساتذة الهندسة، إلا أنه لا يتذكر أي شيء.

وأرفق المهتمون بحالة الرجل صورا لهويته يظهر فيها الاسم وتخصصه الهندسي موثقا من نقابة المهندسين المصريين، وبتواصل «بعض الشباب» مع عنوان السكن المرفق بالبطاقة الشخصية أبلغهم السكان بأن شقيقه سافر فرنسا.

وجاء في المنشور المتداول أن الدكتور عمر الحكيم، خريج كلية الهندسة جامعة عين شمس عام 1965، وله مؤلفات وكتب باللغة الإنجليزية، كما أن والده هو من صمم متحف النوبة.

وبالرجوع للمعلومات المتداولة لمتحف النوبة تبين أن مصممه المعماري هو محمود الحكيم الذي يتشابه اسمه مع والد المهندس عمر.



0
0
0
0
0
1
0