قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة عن أزمة سوريا: «استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة».

جاء ذلك ردًا على تعهد روسيا بإسقاط الصواريخ الأمريكية التي ستستهدف سوريا.

وقال ترامب في تغريدة علي حسابه علي تويتر «روسيا تتوعد بإسقاط الصواريخ الأمريكية.. عليك يا روسيا الاستعداد للصواريخ التي ستنهال علي سوريا، لأنها ستكون صواريخ جديدة وذكية».

أضاف: «لا يجب أن تكونوا شركاء لمن يقتل شعبه بالغاز، الحيوان الذي يقتل شعبه ويستمتع بذلك».

واشتبكت الولايات المتحدة مع روسيا بشأن سوريا في مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء إذ عارضت كل منهما محاولة الأخرى لإجراء تحقيقات دولية في هجمات بأسلحة كيماوية في سوريا.

وأوقفت موسكو وواشنطن محاولات كل منهما في مجلس الأمن لبدء تحقيق في الهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا التي تشهد حربا أهلية دخلت عامها الثامن.

وكان ترامب حذر يوم الاثنين من رد سريع وقوي بمجرد التأكد ممن تقع عليه مسؤولية الهجوم الكيماوي في سوريا.

و فشل مجلس الأمن في إقرار ثلاثة مشروعات قرارات بشأن الهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا. فقد استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أمريكي سعى إلى إجراء تحقيق يحدد المسؤول عن مثل هذه الهجمات، في حين أخفق مشروعا قرارين قدمتهما روسيا في الحصول على تسعة أصوات، وهو الحد الأدنى اللازم لتبني أي مسودة قرار بالمجلس والذي يتسنى بعده فقط استخدام الفيتو.

وتعارض موسكو أي ضربة غربية على حليفها المقرب الأسد وعرقلت تحرك مجلس الأمن بشأن سوريا 12 مرة.

وقالت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هيلي إن إقرار مشروع القرار الأمريكي هو أقل ما يمكن أن تفعله الدول الأعضاء.

وأضافت «التاريخ سيسجل أنه في هذا اليوم فضلت روسيا حماية وحش على حياة الشعب السوري» وذلك في إشارة إلى الأسد.

وذكرت منظمة إغاثة سورية أن 60 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب ما يربو على الألف في هجوم كيماوي على عدة مواقع في دوما يوم السبت.

وقال أطباء وشهود إن الضحايا ظهرت عليهم أعراض تسمم يرجح أنه ناجم عن غاز أعصاب وتحدثوا عن وجود رائحة غاز الكلور.




المصدر

وكالات

0
0
0
0
0
3
2