قاطع رؤساء اتحادات طلاب، اجتماع وزير التعليم العالي بمعهد إعداد القادة يوم السبت الماضي.

وكشف رئيس اتحاد طلاب جامعة قناة السويس، محمد عبدالمقصود، عن رفض اتحادات الجامعات الجلوس مع الوزير خالد عبدالغفار، خلال افتتاح معهد إعداد القادة بحلوان.

وقال: إن الاتحادات تواجدت قبل الافتتاح بأيام داخل المعهد وتولوا دور الجوالة في مجال الخدمة العامة من تصفيف للأشجار وحملات النظافة.

وتفاجأ رؤساء اتحادات الجامعات المصرية خلال حفل الافتتاح، بمجموعة من الطلاب «لا يعرفونهم» يرتدون أوشحة الاتحاد.

وأضاف عبدالمقصود، أن الاتحادات رفضت الأمر وأعلنت مقاطعة الجلوس مع وزير التعليم العالي خلال حفل الافتتاح، وقال: «الطلاب اللى لبسوا الأوشحة مش من الاتحاد وجميع الاتحادات اعترضت على التهميش».

وقال إن اتحادات طلاب الجامعات ممثلين في الرؤساء ونوابهم اجتمعوا في «برجولة» جامعة القاهرة، وأعلنوا رفض انتحال آخرين صفة أعضاء الاتحاد واستقبال الوزير.

رئيس اتحاد جامعة جنوب الوادي مؤمن الكامل، أكد انسحابه مع مجموعة من قيادات الاتحاد، وقال إنه تفاجأ بطلاب لا ينتمون للاتحاد في استقبال الوزير.

وأشار إلى إلغاء كلمة لاتحاد الطلاب كانت ضمن فقرات حفل افتتاح معهد إعداد القادة.

مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية تلقى شكوى من رؤساء الاتحادات، تتضمن رفضهم ما وصفوه بالتهميش أثناء افتتاح معهد القادة. وفق مؤمن الكامل.

وبالرغم من أن رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة شادي محمد يرى أن ما حدث إهانة لهم، إلا أنه يرفض مقاطعة وزير التعليم العالي باعتبار أن هناك مسلكا رسميا قد ينهي الأزمة.




0
0
0
0
0
0
0