هل أنت معجب بفتاة وغير جاهز ماديا؟ هل ترى فيها مواصفات فتاة أحلامك ولا تعرف ماذا تفعل؟ هل تصرح لها بمشاعرك؟ أم تنتظر حتى تدبر أمورك مع المخاطرة بأنها قد «تضيع» منك للأبد؟ أم هل تتفقان على الارتباط غير الرسمي ثم تجد نفسك غير مستعد للزواج فتتهرب من العلاقة وتجرح مشاعرها ومشاعرك؟

أسئلة محيرة تقابل كثير من الشباب في بداية حياتهم، وقد تحدث نوعا من الصراع الداخلي عندهم، فكيف يتصرفون في هذه الحالة؟ الإجابة تتعرف عليها في هذا التقرير من «شبابيك».

استشاري العلاقات الأسرية، الدكتور أحمد علام يقول في حديثه لـ«شبابيك» إن هناك حالات تنجح معها بعض الحلول العملية التي تؤهل الشاب ماديا للزواج والتصريح بمشاعره، وحالات أخرى يجب معها إنهاء هذا الإعجاب قبل أن يبدأ.

متى تصرح للفتاة بمشاعرك؟

  • وظيفة مستقرة

 

الوظيفة والدخل هما شيئان أساسيان قبل أن تفكر في الارتباط بأي فتاة، بشرط أن يكون هناك استقرار في هذه الوظيفة حتى تضمن أنك ستوفي بمتطلبات الزواج، ولا تفاجأ في منتصف الطريق أن الشركة التي تعمل بها تعاني أزمة مالية أو تنوي تسريح بعض الموظفين، فتجد نفسك عاجزا عن سداد التزاماتك المادية ويفشل مشروع الزواج.

  • مصدر متوقع للدخل

قد تكون في مرحلتك الجامعية الاخيرة مثلا وترغب في التقدم لحبيبتك قبل أن «يخطفها» غيرك. هذه مشاعر جيدة بالطبع، ولكن أولا عليك أن تسعى للبحث عن مصدر دخل مضمون، كأن تعمل على توسيع دائرة علاقاتك في مجال عملك حتى تجد فرصة عمل مستقرة بسهولة بعد التخرج.

فبذلك تصبح قادرا على التقدم لخطبتها ولو بإمكانيات بسيطة مع الاتفاق على فترة خطوبة مناسبة تستطيع فيها تدبير أمورك.

  •  توفير مكان للسكن

قبل أن تتقدم للزواج من الفتاة يجب أن توفر مكان للسكن، لا يشترط بالتأكيد شقة تمليك في ظل هذه الظروف الاقتصادية، فشقة إيجار ستفي بالغرض تماما، سواء كانت إيجار جديد أو قديم.

وإذا كانت الشقة الإيجار غير متوافرة في هذه اللحظة، فعلى الأقل لا تقدم على خطوة الخطوبة قبل أن تكون لديك الإمكانية المادية لتأجير الشقة والوفاء بهذا الالتزام الشهري، أو لديك مبلغا تدخره من المال لدفعه كمقدم لشقة إيجار قديم أو مقدم لشقة تمليك مع القسط، بشرط أن يكون القسط مناسبا لظروفك المادية.

  • فترة خطوبة مناسبة


 

إذا تفهمت الفتاة وأهلها ظروفك فيمكن أن تتفقا على الخطوبة بإمكانيات بسيطة حتى لو كانت دبلة فقط في البداية وفترة خطوبة مناسبة تمكنك من تدبير أمورك المادية.

  • الزواج ببساطة

في بداية حياتك وحتى لو كنت تمتلك الدخل المستقر، فاتبع مبدأ البساطة في تكاليف الزواج، فلا داعي للكثير من المصروفات غير الضرورية وشراء ما تحتاجانه فقط، فمثلا يمكن تأجيل تجهيز غرفة الأطفال لما بعد الخلفة وبعد أن يكبر الأطفال قليلا أو الاستغناء عن أشياء غير ضرورية في الجهاز مثل النيش.

  • وسائل مساعدة

بعض الشباب الجادين في علاقاتهم العاطفية يلجأون لأمور مثل الفرش بالتقسيط أو الاستدانة من الأصدقاء أو طلب سلفة من العمل لإتمام مصاريف الزواج.

هذا التصرف سيوفر عليك الكثير من المتاعب بشرط أن يكون دخلك مستقرا وتضع خطة مريحة لتسديد هذه الديون، حتى لا تشعر أن الزواج عبئا ماديا كبيرا عليك.

  • فاتح الفتاة أولًا

إذا كنت غير جاهز ماديا في الوقت الحالي فهل تفاتح الفتاة أولا أم تذهب لأهلها مباشرة؟ سؤال يراود الشباب ويجيب عنه استشاري العلاقات الأسرية فيقول: «إذا كنت تعرف الفتاة معرفة شخصية فيجب مفاتحتها أولا مع شرح ظروفك بكل صراحة، وكيف تخطط لتدبير أمورك المادية، حتى تستطيع هي تمهيد الأمر للأهل، أما إذا كنت لا تعرفها أو ستتزوج «صالونات» ففاتح الأهل أولا مع توضيح ظروفك كاملة.

أوقف العلاقة في هذه الحالة



 

إذا كنت لا تعمل في وظيفة مضمونة أو لديك دخل مستقر، أو لازلت طالبا في الجامعة ولا تعلم ما تخبئه لك الأيام، وكل المؤشرات تقول أنك لا تتحمل أعباء الزواج في الفترة الحالية، فيجب أن تنهي هذا الإعجاب فورا ولا تفاتح الفتاة بأي موضوع يتعلق بالمشاعر أو الزواج، كما ينصحك استشاري العلاقات الأسرية.

فمن السهل علينا أن نوقف الإعجاب بأي شخص في البداية، قبل أن يتحول لمشاعر حب وتعلق يؤذينا كثيرا حين نجد أنفسنا مضطرين للاستغناء عنه.

  • علاقة ستؤذيك كثيرا

الكثير من الشباب يتسرعون ويظهرون مشاعرهم للطرف الآخر، وتتعلق الفتيات بهم، وفجأة تجد شريك حياتها قد اختفى تماما وغير قادر على الاستمرار في العلاقة بسبب ظروفه المادية.

الشاب أيضا – رغم أنه قرر الخروج من هذه العلاقة بإرادته- لكنه يتأذى كثيرا فقد تعلق بالفتاة هو الآخر ولم يستطع الوفاء بوعده معها بسبب الماديات «أعرف شابا أصابه الاكتئاب الشديد وترك عمله تماما لأنه علّق نفسه بفتاة أعجبته ولم يكمل الطرق معها بسبب الظروف المادية»، هكذا يتابع «علام» حديث لـ«شبابيك».

  • ابني نفسك اولا

فقبل أن تسمح لمشاعرك بالانجراف مع أي فتاة مهما كانت مواصفاتها، يجب أن تبني نفسك أولا وتطورها مهنيا وتثبت في وظيفة مضمونة ويصبح لديك الدخل الذي يمكنك من نفقات الزواج أو على الأقل تدخر مبلغا احتياطيا يؤمن نفقاتك.

  • ستفشل العلاقة لهذه الأسباب


 

قد ترى أنك لا تريد أن «تضيع» هذه الفتاة منك وترتبط بشخص آخر، وتتسرع في الخطوبة دون أن تكون مستعدا، وبهذا تحكم على العلاقة بالفشل رغم الحب الكبير.

هذا الشباب سيجد نفسه أمام أعباء مادية وطلبات وخلافا على الشبكة، والشقة، والجهاز بينه وبينه أهل خطيبته، وكثرة هذه المشاكل قد تطفئ الحب وتحدث شرخا بين العائلتين، كما يوضح «علام».

بعض الشباب يصابون بصدمة نفسية كبيرة وتتغير نظرتهم تجاه الجنس الآخر والزواج بسبب أن كل تعبهم والأموال التي ادخروها قد أنفقوها في زواج فشل قبل أن يكتمل.




0
0
0
0
0
0
0