افتتح وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم السبت، معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة.

وأوضح عبدالغفار أن تكلفة افتتاح المعهد كبيرة، واشتركت فيها جامعة القاهرة وجامعة بكين، موضحا أن إنشاء المعهد دليل على ثقافة الشعوب.

وأشار الوزير، إلى أن للمعهد أهمية كبيرة في تعليم اللغة للطلاب وإعداد الكوادر، لافتا إلى أن هناك  2000 طالب يتعلمون اللغة الصينية كل 3 شهور، مع وجود المعامل المجهزة، متوقعا أن يكون الإقبال أكثر وكذلك تأهيل أعضاء هيئة التدريس.

وأضاف أن معهد كونفشيوس ليس معهدا نموذجيا فقط لكنه حصل على أفضل معهد كونفشيوس على مستوى العالم ويقوم بتحسين نفسه مع الوقت، قائلا: «آمل أن يصبح المعهد مركزا لتعليم اللغة الصينية في مصر وشمال أفريقيا والوطن العربي ويقدم خدمة أفضل لكل المصريين والجامعات التي تدرس اللغة الصينية».

كما أكد السفير الصيني بالقاهرة، سونج آيقوه، أن المعهد يلعب دورا جيدا، في معرفة العالم بالصين، موضحا أن الرئيس الصيني أكد أن اللغة هي الطريق لتعرف العالم على الدولة، والصين تسعى لذلك، وتسعى لتقديم الإسهامات للمعهد وتفعيل التعاون مع مصر وجامعة القاهرة.

وأشار السفير الصيني، إلى أن افتتاح المعهد ثمرة تعاون 10 سنوات في جامعة القاهرة، لافتا إلى أن هناك 10 جامعات مصرية تدرس اللغة الصينية.

حضر افتتاح المعهد، وزير التعليم العالي، والسفير الصيني بالقاهرة، ورئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت.

 



0
0
0
0
0
0
0