أعلن الأمين العام للنقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس، عبدالعظيم الجمال انسحابه من عضوية لجنة تطوير التأمين الصحي لأساتذة الجامعات.

وقال «الجمال» في جروب خاص بأعضاء هيئة التدريس على «فيس بوك»: «بعد انعقاد المجلس الأعلى للجامعات اليوم.. وما تبين لنا من الفيديو المعروض من مماطلة وتسويف واستهانة بجموع أعضاء هيئة التدريس وعدم اكتراث بأحوالهم المالية و الصحية.. أعلن انسحابي من أعمال اللجان.. و مع زملائي الأفاضل فيما يقرروه».

وكان وزير التعليم العالي صرح اليوم الأحد بتشكيل لجنة لدراسة مقترحات بعض أعضاء هيئة التدريس بالنظر في زيادة مخصصاتهم المالية.

وأضاف أستاذ المناعة والميكروبيولوجي بجامعة قناة السويس، أنه مع زملائه استجابوا وتطوعوا في هذه اللجان من أجل مطالب وحقوق أعضاء هيئة التدريس «المهدرة منذ عقود» وأشار إلى أنهم أعلنوا أنهم سينسحبون أمام أي مماطلة.

وقال: إن اللجان أدت دورها على أكمل وجه في شهر واحد دون مقابل، «أنا أستاذ جامعي وولائي لزملاء فقط».

يذكر أن الدكتور عبدالعظيم الجمال، قد تحدث إلى وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، في مكتبه وقدم له مقترحات لتحسين أوضاع أساتذة الجامعات المصرية. واعتمده الوزير عضوا بلجنة تطوير التأمين الصحي لأعضاء هيئة التدريس.

ويشتكي أساتذة الجامعات من ضعف رواتبهم، الأمر الذي يضطر بعضهم للبحث عن فرص سفر للخارج.

وقال وزير التعليم العالي عقب اجتماع للمجلس الأعلى للجامعات اليوم السبت، إن لجنة من أعضاء هيئة التدريس ستدرس مقترح زيادة الرواتب ومن ثم عرضها على وزير المالية.

 




0
0
0
0
0
0
0