نظمت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، اليوم السبت، المؤتمر السنوي للبحث والإبداع بالجامعة، احتفالا بالتميز في الأبحاث الجامعية وريادة الأعمال والإنجاز الإبداعي، بقاعة معتز الألفي بحرم الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة، بحضور الدكتور مجدي يعقوب.

وقال الدكتور مجدي يعقوب إن هناك الكثير من الدروس اليونانية التي نتعلم منها مثل الابتكار والفلسفة، مشيرا إلى أن عملية زراعة الأعضاء هى مستقبل الطب فى العالم.

وأضاف يعقوب أن الطلاب يمثلون قلب الجامعة، مؤكدا أن الجامعة مازالت هي منارة التعليم، وهذا يعتمد على مناهج التعليم والتخصصات.

وتحدث يعقوب عن «دكتور مصري اسمه نبيل خريج كلية القصر العيني جامعة القاهرة، كتب بحثا عبقريا يخص طبيعية اكتشاف واحدة من الذرات بالغة الأهمية»، مشيرا إلى «أنه في باريس كان هناك عائلات تموت من أمراض القلب، وأنه وجد سيدة تبلغ من العمر 70 عاما، وتم تحليل الجينات والعمل على إخراج العلاج وقلل هذا من الأزمات القلبية بشكل كبير، مؤكدا أن تلك الذرة سوف تنقذ الملايين من الأشخاص».

وتسائل يعقوب «هل يمكن أن يكون الابتكار هدف أم شكل عشوائى وكيف يمكن أن نخطط له، وعن السبب لماذا نتحمس لوجود الابتكار، مشيرا إلى وجود دروس يونانية تعلمنا منها الكثير من الأمور والابتكار والفلفسة».

وكرمت الجامعة الأمريكية بالقاهرة الدكتور المصري مجدي يعقوب، أستاذ جراحة القلب ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مجدى يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، وأهدته الجامعة درع الجامعة.



0
0
0
0
0
0
0