قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن مسابقة «إقرأ» تعد من أهم مسابقات التي نظمتها الجامعة منذ عام 2008.

وأشار خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المنعقد على هامش إعلان جوائز مسابقة «إقرأ»، اليوم الأحد، إلى أن الهواتف سيطرت حاليا على الأمة العربية، في الوقت الذي يصاحب الأجانب الكتاب في كل شئ في الحياة باعتباره شئ أساسي.

وأكد «الخشت» أنه: «من يريد أن يكون عالمًا لابد أن يكون قارئاً أولا، و أن أول ما نزل من القرآن الكريم كلمة إقرأ، مما يدل على أهمية القراءة قبل الكتابة».

وتابع رئيس الجامعة أن القضية التي تريد الجامعة أن ترسلها هي كيفية التعايش مع وجود الاختلاف، مؤكدًا أن التعايش مع الاختلاف يعطي انطباعًا على إدارة التنوع واحترامه، مشيرا إلي أن

وأضاف أن المسابقة هذا العام أخذت مسارًا جديدًا، حيث أعلنت المسابقة هذا العام بين المفكرين وأساتذة الجامعات والمتخصصين في إعداد أو ترجمة كتابين، الأول عن التفكير النقدي، والثاني عن ريادة الأعمال، ليكونا مقررين دراسيين ومتطلبين من متطلبات التخرج لجميع طلاب الجامعة باختلاف تخصصاتهم، اعتبارًا من العام الدراسي المقبل.



0
0
0
0
0
0
0