نظمت جامعة القاهرة الملتقى الثاني للتشغيل والتدريب على مدار يومين بمشاركة نحو 65 شركة كبرى تمثل قطاعات البنوك والتأمين والتشييد والبناء والبترول والتعدين والاتصالات والصيدلة والتعليم.

الملتقى افتتحه وزير التضامن الاجتماعي، الدكتورة غادة والي، ووزير التنمية المحلية، اللواء أبو بكر الجندي، ورئيس رابطة خريجي جامعة القاهرة، الدكتور عمرو موسى، ورئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت، بالمكتبة المركزية الجديدة.

«شبابيك» تحدث مع الشركات والطلاب، ورصد أهم ما تضمنه الملتقى.

الشركات المشاركة

شارك في الملتقى نحو 65 شركة من بينهم : «حديد عز، وصيدليات مصر، وبي إم دبيو، البنك الأهلي المصري، وبنك التعمير والإسكان، ونادي إنبي، وبنك مصر إيران للتنمية، وشركة فودافون، الأجزاخانة، والمشرق، صيدليات دوائي، والمصرف العربي الدولي، شركة مصر للأسمنت/قنا، وبنك فيصل الإسلامي، ومكتب محاماة الشرقاوي، والبنك المركزي المصري، وبنك مصر، وعامر جروب، وبنك سي أي بي، ومكتب محاماة الشلقاني، واتحاد الصناعات المصرية».

وشارك أيضا «AstraZeneca ،TAmUEEL ، TSM، CCS، YLF، mobile shop، Deloitte، ScorePlus، computer shop، as-salam، ROSHDY، WE»، بإلاضافة إلى مركز خدمة المجتمع بالجامعة.

التدريب والالتحاق بالتوظيف

توجه محرر شبابيك بسؤال لممثلي الشركات التي ترغب في توظيف الخريجين، وتمثلت إجابات معظمهم أن طريقة التوطيف تكون من خلال إرسال الـ«C.V» الخاص بكل فرد على ميل خاص بكل شركة على حده، ومنهم من يأخذ الـ«C.V» الورقي.

أما عن تدريب الطلاب، انقسمت الشركات إلى 3 أقسام، هناك شركات تعطي تدريب للطلاب ويسدد الطلاب رسوم مخفضة، وهناك من يعطي تدريب للطلاب دون مقابل، وهناك نوع ثالث يعطي تدريب للطلاب مع إعطاء الطالب مكافأة مادية.

الوظائف المتاحة

وفرت الشركات تدريب للطلاب وفرص عمل، فعلى سبيل المثال وفرت شركة «حديد عز» تدريب لجميع طلاب كلية الهندسة ماعدا التخصصات الإنشائية «المدني، والعمارة»، فيما وفرت البنوك فرص تدريبية للطلاب لطلاب الفرقة الثانية والثالثة بكلية التجارة اللغة العربية والإنجليزية.

وقالت عدد من مكاتب المحاماة إنها وفرت تدريب وفرص عمل لطلاب كلية الحقوق من الفرقة الأولى، كما تواجدت مكاتب محاماه لدارسي اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية.

وكان للصيداليات النصيب الأكبر من ٌبال الطلاب، حيث وفرت فرص عمل لجميع طلاب الكليات في وظائف «صيدلي، وكاشير ومحاسب» وغيرها من الوظائف.

التنظيم والإقبال

وتميز الملتقى الثاني بالجامعة تنظيما أكثر من الملتقيات في الأعوام السابقة، حيث تجمعت الشركات الخاصة بكل مجال في مكان واحد حتى يسهل على الطالب الذهاب لهم جميعا، وخصصت المكتبة الدور الأرضي بالإضافة إلى الدور الثالث والخامس للملتقى.

وشهد الملتقى إقبالا كثيفا من الطلاب، حيث جاء الطلاب من جميع الكليات حتى الكليات التي خارج الحرم الجامعي، وسمح الأمن لدخول جميع الطلاب حتى الغير مسجلين بالموقع والحاصلين على دعوات.



0
0
0
0
0
0
0