حذر مجلس شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بجامعة المنوفية من تناول التمر الذي يثبت إصابته بالسوس لما يتركه من بقايا تسبب السرطان.

كما أوصى المجلس بضرورة غسل التمر والأيدي جيدا قبل تناوله لما يسببة من أمراض بسبب انتشار ظاهرة استوطان الخفافيش في النخيل.

جاء ذلك خلال الجلسة التاسعة لمجلس قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، برئاسة الدكتور عبدالرحمن قرمان، نائب رئيس جامعة المنوفية.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة أن المجلس طالب بضرورة الإخلاص والتفاني في العمل مع تعميم نشر ثقافة فصل القمامة من المنبع في الجامعة والمنازل وجميع المؤسسات الحكومية.

وشدد على ضرورة العمل للقضاء على ظاهرة النبش واستغلال طاقات النباشين للعمل داخل المنظومة الجديدة لجهاز شئون البيئة.

وأضاف مدير إدارة المخلفات والنفايات الخطرة للادارة المركزية بجهاز شئون البيئة بإقليم وسط الدلتا، عمرو عفت، إن الادارة بصدد تنفيذ المنظومة الجديدة التي تم إعلانها من قبل رئاسة مجلس الوزراء ومن ضمنها التخلص الآمن من مقلب ابو خريطة بشبين الكوم ورفع التراكمات والتخلص من 216 ألف طن من النفايات.




0
0
0
0
0
0
0