ناقشت كلية الطب جامعة المنوفية، رسالة الدكتوراة المقدمة من الطبيبة إيناس مجاهد مليجي الحصري، تحت عنوان، «إظهار منظم الكيولينس» «روك -1»، و«كربونك انهيدر 9 وبى 21»،  في سرطان المثانة البولية.

 وتعتبر الرسالة بمثابة تطور كبير في اكتشاف علاج لمرض سرطان المثانة البولية, وسوف تخدم هذه الرسالة الكثير من المرضى الذين يعانون من سرطان المثانه سواء كان تشخيصياً أو علاجياً دون أي نوع من التدخل الجراحي.

وأكدت الدكتورة إيناس الحصرى فى الرسالة أن سرطان المثانة، هو النمو السريع غير المنضبط للخلايا في المثانة، وعادة ما يبدأ السرطان في بطانة المثانة، ثم تنتشر الخلايا السرطانية من خلال البطانة في الجدار العضلي للمثانة.

وأضافت: «قد ينتشر سرطان المثانة إلى الغدد الليمفاوية، والأعضاء الأخرى في الحوض مما يسبب مشاكل في وظائف الكلى، والأمعاء أو غيرها من الأجهزة في الجسم مثل الكبد والرئتين».

وأشارت إلى أنه يتم الكشف عن معظم حالات سرطان المثانة في وقت مبكر، قبل أن تنتشر في جدار المثانة ويمكن التعامل معه عن طريق الجراحة، فيمكن عادة إزالة هذه الأورام، ولكن سرطان المثانة غالبا ما يعود لذلك قد تستخدم العلاجات الأخرى مثل العلاج الكيميائي أو العلاج المناعي أو الطرق الجديدة التى نحاول أن نصل إليها لتقليل فرص حدوث ذلك.




0
0
0
0
0
0
0