اعتبر الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، أن سر تفوق الجامعة في التصنيف الذي أطلقته تايمز تحت عنوان دول الاقتصاد النامي Merging economies»»، لعام 2018، يرجع لعدة عوامل من أهمها ارتفاع معدلات النشر الدولي بالنسبة لعدد أعضاء هيئة التدريس، وارتفاع جودة الابحاث المنشورة باسم الجامعة.

وأضاف أن من ضمن الأسباب، هو ارتفاع معدلات الاستشهاد ببحوث منسوبة لجامعة بني سويف، وتميز الجامعة في مجالات الرياضيات والفيزياء والكيمياء والعلوم البينية.

 وتفوقت جامعة بني سويف على كافة الجامعات المصرية، وحصلت على المركز الأول، وتم تصنيفها برقم 114 من 378 جامعة من 25 دولة الاقتصادات الناشئة.

وأوضح أن جامعة بني سويف، أنشأت مكتبا للتصنيف الدولي تابعا لوحدة تطوير البحث العلمي بالجامعة، والذي قام بدوره بتحليل جوانب القوة، والضعف و العمل على وضع استراتيجيات لرفع التصنيف الدولي للجامعة الأمر الذي نتج عنه تقدم الجامعة في هذا التصنيف.

 



0
0
0
0
0
0
0