دشن أعضاء هيئة التدريس استفتاء عبر جروب خاص بهم على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، لسؤال الأساتذة عن رد فعلهم من تأخر الاستجابة أو تعمد التباطئ للمقترحات التي قدمت في تقرير اللجنة المالية التي شكلها المجلس.

وكتب عضو هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية الدكتور عبدالباسط صادق، عضو اللجنة المالية، «لن تتحقق مطالبكم المالية المشروعة إلا بإجماعكم عليها والتحرك على أرض الواقع».

وأضاف «تأخر الاستجابة أو تعمد التباطئ للمقترحات التي قدمت في تقرير اللجنة المالية التي شكلها المجلس الأعلى للجامعات، فإننا ننتظر على مضض نتيجة اجتماع المجلس والقرارات الصادرة عنه حتى نتبين جدية المجلس والوزير في الاستجابة لمطالبكم من عدمها».

وطال أعضائ هيئة التدريس: «الأمر الآن بين أيدينا جميعا وكل الأعضاء مسئولين عنه (وليس اللجنة المالية فقط ) وحتى لا يتهمنا أحد (من المغرضين) بالتقصير فإننا نقترح عليكم فى حالة عدم الاستجابة لمطالبنا في الجلسة القادمة للمجلس، أنه يجب علينا سرعة التحرك وتحديد ماهية الخطوة التالية للتصعيد».

وذكر «بأيدينا الكثير يمكن عمله اذا كنا جادين في تحقيق مطالبنا المشروعة وهى حق لنا وليس منحة، فالوزراء ونوابهم والمحافظين والعاملين فى السفارات وغيرهم صدر لهم قانون واعتمد ونشر في الجريدة الرسمية».

وكان المجلس الأعلى للجامعات وافق في 26 فبراير الماضي، على تشكيل اللجنة المختصة بدراسة تحسين الأحوال المالية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية وتضم لجان خاصة بالتأمين الصحي وزيادة المرتبات، لتقديم مقترحاتها للمجلس الأعلى للجامعات لتنفيذها.

وجاء الاستفتاء بمطالبة أعضاء هيئة التدريس بالتالي:

  • التحرك والتواصل مع رئاسة الجمهورية مباشرة؟

  • الاعتصام وتعليق العمل حتى الاستجابة للمطالب؟

  • يمكننا أن نتحرك في الثلاثة خيارات في آنٍ واحد؟

  • التواصل مع لجنة التعليم فى البرلمان مباشرة؟

  • الاعلام بكل وسائله لعرض القضية علي الراي العام؟

 



0
0
0
0
0
0
0