استضاف برنامج «يوم جديد» والمذاع على قناة «الغد» الطالب الأول على الثانوية الفندقية، أحمد المليجي، والذي يبلغ من العمر 53 عاما.

وتحدث المليجي عن قصة نجاحه في هذا العمر، وكذلك الشهادات التي حصل عليها مسبقا من جامعات مصرية وفي تخصصات مختلفة.

مفاجأة غير متوقعة

يقول الأول على الثانوية الفندقية، إن مديرة المدرسة أخبرته بنتيجته وخبر حصوله على المركز الأول على الجمهورية كان مفاجأة بالنسبة له، مضيفا أن أقصى توقعاته كانت أن يحصل على المركز الاول على مدرسته.

وتابع: «هنأتني المديرة ودعتني للحضور إلى مكتبها لشكري وتقديم التهنئة».

ويحكي أحمد المليجي قصة التحاقه بالتعليم الفندقي، والتي كان السبب فيها صديقه الذي يسبقه بسنة واحدة: « كان ليا صديق سابقني بسنة، شوفت معاه الكتب فقولتله انا هذاكر وراك سنة بسنة».

شهادات مختلفة

كشف المليجي أن حبه للقراءة والاطلاع على مختلف المجالات جعله يحصل على شهادتي البكالوريس في التجارة والزراعة من جامعة عين شمس، إضافة إلى ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة.

حصل على بكالوريس التجارة عام 2004 بعد الحصول على الثانوية العامة.

حصل على بكالوريوس الزراعة عام 2012.

حصل على ليسانس الحقوق عام 2013.

وقبل هذه الشهادات كان خبر وفاة والده سببا في انهاء دراسته في السنة الثالثة بكلية العلوم.

الدراسة والعمل

يقول المليجي إنه ورث مهنة والده بالعمل في محل ملابس، وكان ينظم وقته بين الدراسة والعمل، فيقتطع جزءا من وقته في المحل للمذاكرة والقراءة، متابعا: «في أوقات الفراغ بجهز كتب معينة أقرأ فيها، أما في وقت الامتحانات بيبقى طوارئ وبركز في المذاكرة».

الأول على الثانوية الفندقية واجه صعوبتين فقط خلال دراسته، الأولى: مع بداية كل مادة تكون المادة مغلقة بالنسبة له ولكن تغلب على هذه العقبة بالتدريج وتقسيم المادة ومن ثم بدء فهمها.

العقبة الثانية هي كلام الناس: «الناس كانت بتستغرب هو جاي يدرس تاني ليه وهو كبير».

الطموح

يسعى أحمد المليجي بعد التفوق في الثانوية الفندقية إلى الحصول على مؤهل عالي في مجال السياحة والفنادق، وكذلك تعلم لغات جديدة إلى جانب الإنجليزية والفرنسية.




0
0
0
0
0
0
0