قدم رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الثلاثاء، برنامج عمل الحكومة، أمام مجلس النواب، تحت شعار: «مصر تنطلق».

وجاء محور التعليم  قبل الجامعي والعالي، في الهدف الاستراتيجي الثاني بالخطة تحت عنوان «بناء الإنساء المصري».

وقال مدبولي إن الحكومة تهدف لتقديم تعليم عصري يعتني ببناء الشخصية وتطوير المناهج وأسلوب الامتحانات، وتطوير الكتاب المدرسي مع توفير البدائل الحديثة.

وأضاف أن الحكومة تسعى لتطوير أساليب التقويم واستخدام التقويم الالكتروني، وتحسين أوضاع المعلمين ماديًا ومهنيًا من خلال برنامج «المعلمون أولًا»؛ لتوفير نصف مليون فرصة تدريب وصولًا لتدريب 80% من المعلمين خلال 3 سنوات.

هذا بالإضافة إلى تطوير التغذية المدرسية لأكثر من 10 مليون طفل، وتجهيز الفصول وتجهيز 25 ألف مدرسة بشبكات متطورة.

وتخطط الحكومة لزيادة عدد فصول رياض الأطفال لاستيعاب 70% بدلًا من 33% بحلول عام 2021- 2022.

وفي مجال التعليم  العالي، تسعى الحكومة لإنشاء 7 جامعات حكومية وأهلية ودولية جديدة، و8 جامعات تكنولوجية، إضافة إلى 920 مليون جنيه لتحسين جودة النظام البحثي والتكنولوجي.

برنامج الحكومة لتطوير التعليم  قبل الجامعي والعالي:

البرنامج الرئيسي الثاني: تأكيد الهوية العلمية

البرنامج الفرعي الأول: تطوير منظومة التعليم قبل الجامعي

- بناء نظام تعليمي مصري يعتني ببناء الشخصية.

- نظام يرسخ الانتماء والهوية المصرية بجانب الفهم والابتكار.

- تطوير البنية التكنولوجية لمؤسسات التعليم كافة.

- تطوير التعليم الفني ورفع مستوى جودته حسب المعايير العالمية.

البرنامج الفرعي الثاني: إتاحة التعليم للجميع دون تمييز:

- إنشاء 100 مدرسة للتعليم بالنظام الياباني.

- إنشاء 22 مدرسة جديدة من مدارس النيل.

- تغطية كل المحافظات بمدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا.

- إنشاء صندوق الوقف الخيري للتعليم.

- فتح 1600 فصل دراسي لذوي الإعاقة.

البرنامج الفرعي الثالث: تنافسية نظم ومخرجات التعليم:

- الوصول بترتيب مصر إلى المركز الـ80 في تقرير التنافسية الدولية.

- تطبيق نظام تعليمي جديد على طلاب رياض الأطفال والتعليم الأساسي.

- تضمين ثقافة التنمية المستدامة والبيئة في 70% من المناهج التعليمية.

البرنامج الفرعي الرابع: تطوير التعليم الفني:

- تطوير التعليم الفني ورفع مستوى جودته.

- أكثر من 47 ألف فصل جديد وتطوير 252 مدرسة.

- تدريب كل المعلمين على برامج معتمدة دوليًأ.

- منظومة جديدة لضمان جودة مدارس التعليم الفني.

- تحويل 20% من التعليم الفني إلى مدارس للتكنولوجيا التطبيقية.

البرنامج الفرعي الخامس: تحسين جودة النظام البحثي والتكنولوجي:

- مواصلة خطة العمل القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

- توجيه البحث العلمي نحو التخصصات ذات الأولوية.

- إنشاء شبكات علمية متخصصة ومراكز للتميز العلمي.

- التوسع في برامج الجيل القادم ومكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا.

- تطوير نظام البعثات الخارجية وتعزيز مشاركة العلماء المصريين بالخارج.

البرنامج الفرعي السادس: تعزيز دور البحث العلمي في تحسين بيئة الأعمال:

- تعزيز الروابط بين التعليم العالي وسوق العمل.

- تحسين ترتيب الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية.

البرنامج الفرعي السابع: تعميق التنمية التكنولوجية:

- 76% زيادة في عدد الحاضنات التكنولوجية لتصل إلى 30 حاضنة.

- زيادة عدد الشركات الناشئة المحتضنة إلى 185 شركة.

- 24 تحالف تكنولوجي جديد ليصل إلى 35 تحالفًا.

- 245 مشروع جديد لتعميق التصنيع المحلي.

- تسويق 20 مشروعًا تكنولوجيًا مقارنة مع 10 مشاريع حاليًا.

البرنامج الفرعي الثامن: معالجة الفجوات التكنولوجية:

- 12 مشروعًا للبحث العلمي في المناطق الحدودية.

- التركيز على الطاقة الجديدة وتحلية المياه والزراعة في تنمسية الأقاليم الحدودية.

البرنامج الفرعي التاسع: إنشاء صندوق الوقف الخيري لكل من التعليم والبحث العلمي والتكنولوجي.

- توفير موارد تمويلية للنهوض بالمستوى التعليمي بالجامعات والمراكز البحثية.

- دعم المشاريع البحثية ذات النفع العام ورعاية الموهوبين.

- التوظيف الفعال للطاقات العلمية والتكنولوجية.

البرنامج الفرعي العاشر: تطوير منظومة التعليم العالي والجامعي:

- 100 كلية جديدة وزيادة نسبة القيد في التعليم الجامعي إلى 37%.

- 4 جامعات أهلية ودولية جديدة واستكمال مشروع جامعة زويل.

- حصول 50% من الكليات على الاعتماد المحلي و10 على الدولي.

- مركز قومي لتنمية قدرات هيئة التدريب والهيئات المعاونة.

البرنامج الفرعي الحادي عشر: تطوير التعليم الفني التطبيقي:

- 8 جامعات تكنولوجية جديدة وتطوير المناهج ونظم التقويم.

- 8% نسبة الطلبة المقيدين في الكليات التكنولوجية.

- زيادة نسبة تدريب المدرسين إلى 20% مقارنة مع 12%.

البرنامج الفرعي الثاني عشر: تفعيل مشاركة العلماء المصريين بالخارج:

- إنشاء كيان لربط العلماء والخبراء المصريين بالخارج بالوطن.

- 4 مؤتمرات دولية بمشاركة 200 عالم مصري بالخارج.

- تفعيل برامج الشراكة بين العلماء المصريين بالخارج والجهات البحثية.

- 20 برنامج توأمة بين الجامعات والجهات الدولية.

- مساهمة العلماء المصريين بالخارج في تدريب 500 شاب.



0
0
0
0
0
0
0