استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، المدير الإقليمي للوكالة الجامعية للفرانكوفونية (AUF) بالشرق الأوسط، أرفي سابوران.

حضر اللقاء القائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لشئون الوافدين، رشا كمال، ومدير مكتب الوكالة بجمهورية مصر العربية، أمنية شاكر اليوم الخميس، بمقر الوزارة.

وبحث الجانبان مقترح توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة والوكالة بحيث يتضمن عدة محاور ومجالات، منها: ريادة الأعمال داخل الجامعات المصرية بالتعاون مع الوكالة، ودعم نهج ضمان الجودة في الجامعات، وتنمية التعاون الجامعي بين مصر وصحراء جنوب إفريقيا، ووضع برامج خاصة للحصول على الدكتوراه فى مختلف التخصصات العلمية.

وأشار الوزير إلى أهمية أن تلبى التخصصات المقترحة أولويات خطة التنمية المستدامة بالدولة (رؤية مصر 2030) بما يساهم فى إعداد خريج قادر على مواكبة التطورات العلمية العالمية.

وخلال اللقاء تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم مع الوكالة الجامعية للفرانكوفونية خلال الفترة المقبلة، كما اتفق الجانبان على تقديم الوكالة لعدد من المنح للطلاب الأفارقة للدراسة بالجامعات المصرية، ويأتي ذلك في إطار حرص مصر على دعم القارة الإفريقية، بحسب نص بيان وزارة التعليم العالي.

وقال أرفي سابوران إن الوكالة تحرص على التعاون مع وزارة التعليم العالي المصرية والمؤسسات التعليمية التابعة لها، بما يساهم في تحقيق النهوض بالمنظومة التعليمية في مصر وإفريقيا والشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن الوكالة الجامعية للفرنكوفونية (AUF) تعد من كبرى  المنظمات الجامعية في العالم،  وأنشئت عام 1961، وتضم أكثر من 800 مؤسسة فى 100 دولة.

وتهدف الوكالة إلى تعزيز ودعم تنمية مهارات جديدة للتنمية الاقتصادية الشاملة للمجتمعات من خلال دعم نوعية نماذج التدريب والبحث والحوكمة، وتعزيز التعاون العلمي بين أعضائها، ودعم البحث والتميز العلمي وتبادل الخبرات.

كما تعد الوكالة جيل جديد قادر على التطوير، وتسعى لتوقيع عدد من الاتفاقيات والبرامج مع بعض المؤسسات والهيئات، منها: اتفاقية مع الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وبرنامج منح للطلاب الوافدين.  




0
0
0
0
0
0
0