قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار إن الإعداد المقرر للطاقة الاستيعابية لكل قطاع لم تنتهي منها لجان التنسيق حتى الآن، مؤكدًا قدرة المنظومة التعليمية على استيعاب طلاب الثانوية العامة لعام 2018.

وأضاف خلال جلسته مع صحفيين التعليم العالي، اليوم السبت، بمقر المجلس، أن المجلس الاعلى للجامعات لا يناقش الأعداد وإنما تضعها اللجنة المسئولة عن التنسيق.

وأكد الوزير أن الجامعات المصرية تستوعب جميع طلاب الثانوية العامة لعام 2018، ولدى الوزارة رؤسة عامة لاستيعاب 65 ألف طالب زيادة عن أعداد العام الماضي، من خلال الكليات التي أضيفت للتنيسق والمعاهد الحكومية والخاصة، والجامعات الخاصة.

والتنسيق ليس معناه الإجبار على قطاع معين إنما هو مثلث له أضلاع الأول رغبات الطلاب، وأعدادهم، والطاقة الاستيعابية لكل قطاع بكلياته.

واعتبر أن ما وصفه «بالحشو»، داخل الكليات دون وعي او خطة، أو الالتزام بالاعداد المقررة يعني الفوضة، قائلًا: «لما يجيلنا السنة اللى جايه 300 ألف طالب وعايزين كلهم يدخلوا طب يبقى ندخلهم يتعلموا ميتعلموش مش قضيتنا التنسيق منظم والأمور معلنه ولا مجال للفوضى».



0
0
0
0
0
0
0