وقعت وزارتي التعليم العالي والصحة والسكان، اتفاقية تعاون بين المستشفيات الجامعية ووزارة الصحة؛ لإنهاء قوائم الانتظار في المستشفيات.

وذكرت وزارة التعليم العالي في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن الاتفاقية تهدف إلى إنهاء قوائم الانتظار بين مرضى التدخلات الطبية التالية: «جراحة القلب والصدر، القسطرة القلبية، زراعة الكبد، زراعة الكلى، زراعة القوقعة، عمليات أمراض العيون، عمليات تغيير المفاصل، عمليات جراحة المخ والأعصاب وعمليات جراحة الأورام».

وأشار وزير التعليم العالي، إلى أن الاتفاق ينص على استفادة المرضى من جميع الخدمات الصحية المتاحة بالمستشفيات الجامعية، لافتًا إلى التزام المستشفيات الجامعية بتخصيص مكتب لشئون المرضى، وتشكيل اللجان الفنية المختصة لمتابعة الأداء الطبي، وفتح ملف طبي لكل مريض، بالإضافة إلى صرف الأدوية واتخاذ الإجراءات اللازمة للتأكد من استقرار حالة المريض.

وأوضح الوزير أن المستشفيات الجامعية أعدت قاعدة بيانات تتضمن المعلومات الكاملة والبيانات الدقيقة عن الفريق الطبي والتجهيزات الطبية والإجراءات التي تمت، وكذا تطبيق نظام الميكنة الإلكترونية لإدخال بيانات المرضى.

وقع الاتفاقية عن المستشفيات الجامعية أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، الدكتور حسام عبد الغفار، وعن وزارة الصحة والسكان مساعد الوزير لشئون قطاع الطب العلاجي، أحمد محي القاصد.




0
0
0
0
0
0
0