في شارع يبدو عليه الهدوء وقعت جريمة روعت طلاب جامعة الأزهر فضلا عن المغتربات. سائق توكتوك يخنق طالبة كلية التمريض أسماء الرفاعي حتى الموت.

في الحادية عشر صباحا وبينما يخيم السكون على منطقة المثلث بمدينة نصر، ظن «فرحان» سائق التوك توك أن أسماء وصديقاتها خرجن إلى أعمالهن كما هو المعتاد يوميا.

مرتبكا، دخل الشاب العشريني إلى شقة «البنات» بالطابق الرابع لسرقة محتواها. استطاع كسر الباب ودخل مهموما لينهي سرقته بأسرع وقت خشية الرصد.

العقار يضم طلاب وطالبات وشبان مغتربين من خارج القاهرة.

بينما يهمّ «فرحان» لجمع سرقاته تفاجأ بأسماء استيقظت من نومها بفزع جراء «تكسير الباب».

حاولت الفتاة ذات الصوت الندي بتلاوة القرآن، منع اللص من الاقتراب منها، قاومت بجسدها الهزيل إلا أنها لم تستطع الصمود.

استسلمت الفتاة، أجهز القاتل عليها وأحكم غطاء رأسها حول عنقها.

ابنة جامعة الأزهر القادمة من مدينة المنصورة للعمل من أجل مساعدة أسرتها، تلفظ أنفاسها الأخيرة الآن ولا أحد يدفع القاتل عنها.

حسين «عامل باليومية» يقطن بالدور الأول من العمارة التي وقعت بها الحادثة، يحكي عن تفاصيل قتل الطالبة وهو خائف ويحمد الله بعد تمكن أجهزة الأمن من القبض على الجاني.

يضيف لـ«شبابيك»: أثناء عودته مساء يوم الجريمة 28 يوليو، وجد كثير من السكان في حالة هلع وخوف، وعربة الإسعاف بجوار العمارة تنتظر نزول أفراد طاقمها بجثمان الضحية.

العامل يحكي أن من كشف عن وقوع الجريمة، زملاء الطالبة، ولم يستطيع أحد من السكان دخول الشقة وانتظروا وصول الشرطة لمعاينة المكان.

ويوضح حسين، أنه بسؤال جيران المجني عليها في الدور الثالث والخامس، «لم يسمع أحدهم أصوات أي استغاثة أو كسر للأبواب وعلموا بوقوع الجريمة بعد وصول أصدقاء الطالبة للسكن».

«بسم الله ماشاء الله»، كلمة كتبت في لافته على باب الشقة التي وقعت بها الجريمة، لم تردع الجاني عن فعلته. قدّمت وزارة الداخلية المتهم للنيابة العامة التي قررت حبسه احتياطيا.

أحد جيران المجني عليها لم يصفها الا بكلمات قليلة قائلا: «كانت بنت أصول ومحدش سمعلها صوت، وديما كانت ترجع مع صحابها ويسلموا علينا لما نتقابل على السلم صدفة».

باب الشقة ظهر عليه الكسر ويوحي أن الجاني حاول كسره من خلال ركله بقدمه، فتصدع محيط «الكالون»، يثبت ذلك، كما أن به تصدع على أطرافه الأربعة.

وتفاجأ أهالي الطالبة أسماء الرفاعي، مساء السبت، بخبر مقتلها داخل شقة سكنية بالحي العاشر بمدينة نصر.

أسماء طالبة بالفرقة الثالثة بكلية التمريض جامعة الأزهر، ومقرر لها الالتحاق بالفرقة الرابعة، من قرية المحمودية في مدينة المنصورة محافظة الدقهلية.




0
2
1
1
0
15
3