مع بداية كل عام دراسي في الجامعات المصرية، تبدأ معاناة كثير من الطلاب مع رحلة البحث عن سكن قريب من الجامعة.

هذه الرحلة الشاقة التي تبدأ مع الطالب من محل إقامته حتى مكان الجامعة الملتحق بها يتخللها الكثير من المتاعب، ويبقى استغلال «السماسرة» المعاناة الأكبر لطلاب الجامعات.

باستطلاع بعض التجارب ممن لهم خبرات سابقة في حجز الشقق السكنية، كانت هذه أهم الخطوات التي يجب على الطالب أو الطالبة اتخاذها للوقاية من استغلال «السماسرة».

تعامل مع المالك مباشرة

ينتشر «السماسرة» في الشوارع المحيطة بالجامعات ويجلسون أمام العمارات وعلى المقاهي لانتظار طلاب وطالبات يبحثون عن وحدة سكنية، لكن على الطالب تفادي كل هؤلاء وسؤال أصحاب المحلات والمطاعم وأهالي المنطقة لمحاولة الوصول إلى المالك مباشرة.

الوصول للمالك سيجنب الطالب رفع السمسار لسعر الإيجار الشهري ودفع مبلغ مالي يساوي المبلغ المدفوع في الإيجار شهريا كـ«سمسرة»، كما أن الاتفاق مع المالك دون وجود وسيط سيجعل التعامل سهلا طوال فترة الدراسة في حال حدوث أي طارئ.

مهمة البحث عن سكن بعيد عن «السماسرة» ليست سهلة، لكنها غير مستحيلة وتضمن للطالب السلامة من الاستغلال.

تطبيقات إلكترونية

كثير من أصحاب العقارات والشقق السكنية يعلنون عن تأجير شقق للطلاب من خلال التطبيقات الإلكترونية المخصصة لذلك مثل «olx ، عقار ماب» وغيرهما.

من خلال هذه التطبيقات يمكن للطالب التعرف على مكان السكن وصور من داخل الشقة والسعر المحدد للإيجار، وهل المعلن هو المالك أو وسيط.

التطبيقات المخصصة للإعلان عن تأجير وامتلاك العقارات توفر الكثير من عناء البحث على الطلاب المغتربين.

مجموعات الفيس بوك

في طريقة مشابهة للتطبيقات الإلكترونية، يلجأ كثير من الطلاب لـ«جروبات» الفيس بوك وتجمعات طلاب المدن الجامعية، بحثا عن أماكن شاغرة في أحد الشقق القريبة من الجامعة.

هذه الطريقة تجنب –إلى حد ما- الطالب من التعامل مع السمسار، لأن كثير من الطلاب ينشرون في هذه المجموعات عن وجود أماكن معهم في الشقق التي استأجروها، ويبحثون عن آخرين لاستكمال العدد.

«السماسرة» اقتحموا هذه المجموعات أيضا وروجوا لشقق تسكين المغتربين، لكن الطلاب القدامى أصبح لديهم خبرة في معرفة إذا كان الناشر «سمسار» أو طالب يريد استكمال العدد في الشقة.

ماذا لو اضطررت للتعامل مع «السمسار»؟

أمجد كمال، طالب جامعي، نصح بالسؤال عن سمعة «السمسار» أولا قبل التعامل معه حتى لا يستغل الطلاب، كما نصح بالفصال في قيمة «السمسرة» التي يحصل عليها لأنهم يطلبون مبالغ كبيرة من وجهة نظهره: «ممكن ياخد من طالب أو طالبة 300 جنيه وحد تاني في نفس الأوضة ياخد منه 500 لأنه معرفش يفاصل معاه».

أما الطالب أحمد محمود، فنصح زملائه بعدد من النصائح كالتالي:

- لو عايز شقه من غير سمسار هتنزل تلف في الشوارع على البوابين عشان تلاقي شقة وأكيد هيقبلك سماسرة ملكش دعوة بيهم وكمل لف وربنا هيكرمك إن شاء الله بشقة عن طريق بوّاب لو اديته ٥٠٠ جنيه هيكون مرضي.

- طيب لو لفيت وملقتش ومضطر إنك تتعامل مع سمسار، يبقي هنا في شوية خطوات لازم تعملها:

- روح الشقه شوفها من غير ما تتكلم في سعرها خالص.

- الشقة لو عجبتك اسأله على السعر واطلب منه حضور صاحب الشقة لتوقيع العقد، وهنا بقى لو محضرش صاحب الشقة سيبه وامشي بس لازم تحسسه إنك كنت هتدفع دلوقتي وجاهز حتى لو انتا مش جاهز، طيب لو صاحب الشقة حضر يبقي كده نكمل.

- ابدأ اتكلم في سعر الشقة الأصلي مع صاحب الشقة لأن السمسار أكيد مغلي الإيجار وفي الحالة دي صاحب الشقة هينزل سعر الإيجار لأنه زيادة عن السعر اللي هو عايزه.

- لما تتفق مع صاحب الشقة وينزل سعر الإيجار ابدأ هنا كلّم السمسار واعمل إنك مش فاهم عبيط يعني مثلا ممكن تقوله «طلبات حضرتك إيه أكيد تعبك ده مش ببلاش» وطبعا هيرد يقول شهر، فانت بردو تعمل مش فاهم وتعمل نفسك اتصدمت وتقوله كتير وتتفاوضوا بقى، واعمل حسابك إنك خلاص اتفقت في الشقة، يعني السمسار في الوقت ده هو اللي قلقان مش انت.

- في الآخر خالص بقى لو السمسار صمم على شهر عموله ادهوله وانت الكسبان لأنك في الغالب هتكون نزلت من سعر الشقه ٥٠٠ جنيه على الأقل يعني ٥٠٠٠ جنيه طول الدراسة.

- متنساش تاخد رقم صاحب الشقة بعد ماتتفق وتدفع على الأقل عربون.

- اوعى تطلب رقم صاحب الشقة قبل ماتتفق لو معاك سمسار لأن ممكن تتعلق من رجليك على باب العمارة واسأل مجرب.

كده نقدر نلخص كل اللي فوق ده في كلمتين بسيطين جدا: «متديش السمسار أكتر من قيمته ولا أكتر من حقه، السمسار ما هو إلا وسيط بينك وبين صاحب الشقة، ولما تلاقي فعلا سمسار بياخدك يوديك لصاحب الشقة يبقى الراجل ده بياكل عيش حتى لو هياخد شهر عمولة، غير كده يبقي الراجل ده بيعمل سبوبة عليك».



0
1
0
0
1
0
0