قال عضو مجلس النقابة العامة لأطباء الأسنان، الدكتور حسين عبد الهادى إن هناك 3 مشكلات أساسية مع الجامعات الخاصة، من بينها مشكلة إدارية، وأنه في 2013 أصدرت الجمعية العمومية للنقابة قرارًا بعدم الاعتراف بأى كلية طب أسنان خاصة يتم إنشائها بعد قرار الجمعية العمومية؛ بسبب تزايد الأعداد.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج «هذا الصباح» على فضائية « extra news» أنه منذ إنشاء أول كلية طب أسنان في مصر عام 1947، وحتى عام 2007 كان عدد أطباء الأسنان 28 ألف طبيب، ومن 2007 حتى عام 2017 أصبحوا 64 ألف طبيب، أي زيادة أكثر من الضعف في خلال عشر سنوات.

وأوضح أن هناك مشكلة فنية ترجع إلى أن جزء كبير من دراسة طب الأسنان تعتمد على أن يكون هناك دراسة فى قطاع الطب البشري، ويجب أن يكون بالجامعة كلية طب بشري لتسهيل المهمة، وهناك جامعتين خاصتين فقط تتوفر فيهما الشروط، وباقي الجامعات تنتدب أطباء وهذا غير كاف، لأنها مبنية على معامل ودراسة إكلينيكية، وهذا غير متوفر.

وأشار إلى أن الإحصائيات تؤكد أن هناك عجز في أعضاء هيئة التدريس، مما ينعكس على الدراسات العليا، وغالبية أطباء الأسنان لا يستطيعون تسجيل الدراسات العليا لعجز أعضاء هيئة التدريس.

 




0
0
0
0
0
0
0