استنكرت إدارة كلية الإعلام بجامعة الأزهر نشر إحدى صفحات موقع «فيس بوك» أخبارا محرفة في عناوينها نقلا عن المحتوى الذي ينتجه موقع «شبابيك».

وفي مجلس تأديب رسمي، عاب عميد كلية الإعلام غانم السعيد أمس الثلاثاء، على أحد الطلاب المتدربين منذ عامين بـ«شبابيك» تحريف أخبار تخص الجامعة بنقلها من الموقع إلى صفحة باسم أخبار الأزهر.

ونفى الطالب عبدالله عبدالوهاب، أثناء استجوابه علاقته بالصفحة المشار إليها، وأكد على أنه مسئول أمام إدارة الكلية عن ما ينشره في موقع شبابيك وليس ما يتناقله آخرون بأي أسلوب.

وعبّر الطالب المنقول للفرقة الرابعة بقسم الإذاعة والتليفزيون عن اعتزازه بالكلية وأساتذته من أعضاء هيئة التدريس وقيادات جامعة الأزهر، في استجواب رسمي بحضور الشئون القانونية.

حضر مجلس التأديب عميد الكلية السابق عبدالصبور فاضل والمتحدث الإعلامي باسم جامعة الأزهر أحمد زارع، وممثل عن الشئون القانونة.

كما نفى مسئول نشر بموقع «شبابيك» علاقتهم بصفحة فيس بوك المشار إليها، وتعهد بالتواصل مع مديريها لضبط عملية نقل المعلومات من الموقع دون تحريف وإلا الإبلاغ عن الصفحة رسميا.

وأبدى اعتزازه بجامعة الأزهر وكلية الإعلام، خاصة وأن موقع «شبابيك» يعنيه بالأساس طلاب الجامعات باعتباره النافذة الإعلامية المصرية التي تهتم بتغطية شئونهم.



0
0
0
0
0
0
0