كتب- سهيلة سليمان

العشرة الأوائل من ذي الحجة هى أيام مباركة عند المسلمين، فضّلها الله تعالى على سائر الأيام، وورد في فضلها الكثير من الأحاديث النبوية، وأشير إليها في العديد من آيات القرآن، وهذه الأيام هي موسم الحج لبيت الله تعالى، ويكثر المسلمون فيها من الأعمال الصالحة.

فضل الأيام العشرة

يؤدي المسلمون في هذه الأيام الركن الخامس من أركان الإسلام وهو فريضة الحج.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم بهذه الأيام بأنها أفضل الأيام عند الله تعالى، وبأن العمل الصالح فيها من أفضل الأعمال، عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما مِن أيَّام العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللَّهِ من هذِهِ الأيَّام يعني أيَّامَ العشرِ ، قالوا : يا رسولَ اللَّهِ ، ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ؟ قالَ : ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ، إلَّا رَجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ ، فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ»

فيها يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة: وهو يوم عظيم يغفر الله تعالى فيه الذنوب، ويتجاوز عن السيئات، ويباهي الله تعالى الملائكة بعباده، والدُعاء فيه مستجاب.

فيها يوم النحر وهو يوم عيد الأضحى.

تجتمع في هذه الأيام أهم العبادات؛ حيث تجتمع فيها الصلاة، والصيام، والصدقة، والحج.

العبادات المستحبة أثناء الأيام

أداء مناسك العمرة والحج.

التكبير، والتهليل، والتحميد، والإكثار من ذكر الله تعالى والدعاء خاصة في يوم عرفة؛ طمعا بالاستجابة، واغتناما لفضل هذه الايَام المباركة، وقراءة القرآن الكريم، والإكثار من الاستغفار.

الصِيام، يسن للمسلم أن يصوم الأيام التسع الأولى من ذي الحجة، وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة بالصيام من بين هذه الأيام.

ذبح الأضاحي تقربا لله عز وجل وذلك في يوم النحر، أو في أيام التشريق.

الصدقة، وهي التي تكسب العبد الأجر والثواب من الله تعالى، وتقربه إليه، لما فيها من إحسان وبذل وعطاء للآخرين. بر الوالدين، وصلة الرحم، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.



0
0
0
0
0
0
0