شهد وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، مراسم توقيع اتفاقية شراكة للتوأمة بين كلية الهندسة بجامعة عين شمس وكلية الهندسة بجامعة إيست لندن بإنجلترا.

وتهدف الاتفاقية إلى منح شهادة مزدوجة من كلتا الجامعتين في برامج العمارة والعمران البيئي، وهندسة البناء، وهندسة الحاسبات ونظم البرمجيات.

وتنص الاتفاقية على منح طلاب البرامج الثلاثة شهادة البكالوريوس من جامعة إيست لندن في تخصصات «برامج العمارة والعمران البيئي، هندسة البناء، هندسة الحاسبات ونظم البرمجيات».

وتلتزم جامعة إيست لندن بتقديم البرامج التعليمية المتفق عليها طبقا للاتفاقية بما يضمن تحقيق جودة العملية التعليمية، كما تلتزم بتيسير إجراءات تسجيل الطلاب بالبرامج الدراسية التي تقدمها الجامعة بما يضمن الحفاظ على بيانات الطلاب، وإجراء تقييمات الامتحانات الخاصة بكل برنامج، كما تمنح الطلاب عند الانتهاء بنجاح من كل برنامج دراسي الدرجة العلمية المناسبة فضلا عن منحهم الشهادات الجامعية.

ويقوم الطلاب بالتقدم للتسجيل في البرامج عن طريق الموقع الإلكتروني لجامعة إيست لندن، والذي يتولى الرد على كافة استفسارات الطلاب وإتاحة الفرصة لاختيار البرنامج المناسب لهم.

وأكد الوزير أن هذه الشراكة تعطي الفرصة لكلية الهندسة بجامعة عين شمس بأن تصبح أول كلية عملية حكومية تعطي الشهادة المزدوجة لطلابها الدارسين داخل الكلية من إحدى الجامعات البريطانية.

وأشار عميد كلية الهندسة بجامعة عين شمس، الدكتور أيمن عاشور، أن التعاون مع جامعة إيست لندن بدأ منذ فترة من خلال إجراء الأبحاث المشتركة بين الجانبين، مضيفا أن جامعة إيست لندن من الجامعات التي لها صلة قوية بالمجتمع الصناعي.




0
0
0
0
0
0
0