أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن صباح يوم الخميس المقبل هو آخر موعد لتلقي قبول تظلمات الطلاب المتضررين من نتائجهم بامتحانات الدورالأول من شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2017/2018.

ووجه رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحان الثانوية العامة، الدكتور رضا السيد حجازي، بإيقاف كافة الأعمال الخاصة باستقبال أو تحديد مواعيد جديدة للاطلاع اعتبارًا من يوم الثلاثاء الموافق 14 أغسطس الجاري.

وأشار حجازي إلى أن الوزارة كانت حريصة هذا العام على أن تقوم برفع نماذج الأسئلة والإجابة بكل مادة من مواد امتحان الدور الأول على موقع الوزارة وإتاحتها للطلاب للاطلاع عليها قبل بدء مواعيد التظلم.

 كما استعرض حجازي نتائج فحص كراسات الطلاب المتضررين من نتائجهم بامتحانات الدور الأول حيث جاءت نتائج التظلمات على النحو التالي:

بالنسبة للطلاب

بلغ إجمالي عدد الطلاب والطالبات الذين تقدموا بتظلم من نتائجهم في امتحانات الدور الأول للعام الحالي (116,651) طالبًا وطالبة، من إجمالي عدد الطلاب والطالبات الذين تقدموا لأداء امتحان الدور الأول هذا العام وهم (656,343) طالبًا وطالبة، بنسبة (17.7%).

بلغ إجمالي عدد الطلاب الذين تم تعديل درجاتهم بالزيادة في ضوء التظلمات المقدمة منهم (20,736) طالبًا وطالبة، بنسبة (3,1%) من إجمالي أعداد الطلاب الذين أدوا امتحانات الدور الأول.

بالنسبة لكراسات الامتحان

بلغ إجمالي عدد كراسات الامتحان المتظلم من نتائجها في الدور الأول (358,283) كراسة امتحان، من إجمالي عدد كراسات الامتحان في جميع المواد التي أدى الطلاب الامتحان فيها وهي (7,584,228) كراسة امتحان بنسبة (4,7%).

بلغ عدد كراسات الامتحان التي استحقت الزيادة في مختلف المواد الدراسية (19,212) كراسة بنسبة (5,3%) من إجمالي عدد كراسات الامتحان المتظلم من نتائجها، وبنسبة (0,2%) من إجمالي عدد كراسات الامتحان بالدور الأول.

وجاءت مادة الكيمياء في صدارة المواد المتظلم من نتائجها حيث بلغ عدد الطلاب المتظلمين فيها (47,141) طالبًا/ طالبة، بينما جاءت مادة (الجغرافيا) كأقل مادة في المواد المتظلم من نتيجتها حيث بلغ عدد الطلاب المتظلمين فيها (2602) طالبًا وطالبة.

وأشار حجازي إلى أن الإحصاءات الخاصة بأعمال التظلمات تعكس مدى جودة  أعمال التقدير، وحرص الوزارة على أن يحصل كل طالب وطالبة على حقه كاملاً تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص.

واستكمل حجازي إعلان إحصاءات زيادة الدرجات والتي جاءت نتيجة وجود بعض الجزئيات التي لم يتم تقديرها، أو خطأ في جمع الجزئيات، أو خطأ في رصد الدرجة على غلاف كراسة الامتحان، جاءت على النحو التالي:

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى أقل من درجة كاملة (7840).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى درجة (8838).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى درجة ونصف الدرجة (1093).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى درجتين (1131).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى درجتين ونصف الدرجة (131).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى ثلاث درجات (127).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى ثلاث درجات ونصف الدرجة (15).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى أربع درجات (21).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى أربع درجات ونصف (3).

إجمالي عدد الحالات التي تم زيادة درجاتها إلى خمس درجات فأكثر (13).



0
0
0
0
0
0
0