حفظ اللحوم بالمبرد هو الطريقة المعتادة لضمان الحفاظ عليها لمدة طويلة، ولكن هذه الطريقة قد تؤثر على مذاق اللحم إذا طالت فترة الحفظ عن المعتاد.

في هذا التقرير من «شبابيك» ستتعرف على عدة طرق تمكنك من الاحتفاظ باللحوم بعيدًا عن الثلاجة ولفترة أطول دون أن تتعرض للبكتريا، مع الاحتفاظ بالنكهة الطازجة.

التشويح

الماء المتواجد في اللحوم هو ما يتسبب في سرعة تلفها، لأنه يكون بيئة خصبة لنمو البكتريا، لذلك التشويح طريقة جيدة للتخلص من الماء.

الطريقة:

يتم تقطيع اللحم اللي قطع متساوية بقدر الإمكان، وغسلها جيدًا بالماء.

تترك قطع اللحم لتصفي الماء، ثم توضع على النار لمدة ربع ساعة، مع إضافة الفلفل الأسود والحبهان وورق اللورا، مع مراعاة التقليب المستمر، حتى تصفية الماء وجفاف اللحم.

تترك لتبرد ويتم حفظها في إناء زجاجي نظيف وجاف تمامًا مع إحكام الغلق.

تغطى بقطعة من القماش النظيف، وتترك في مكان جاف.

بتلك الطريقة يمكننا حفظ اللحم لمدة لاتقل عن ثلاثة أشهر مع الاحتفاظ بالنكهة الطازجة، بشرط أخذ الكمية كلها مرة واحدة، لذلك إذا كانت الكمية كبيرة يفضل وضعها في أكثر من وعاء زجاجي.


 

الملح

تعد طريقة الملح من أفضل طرق حفظ اللحوم وتسمى باللحم المقدد، ويقوم الملح بامتصاص الماء من اللحوم ويحافظ عليها من التلف، وتتميز هذه الطريقة بمذاق مختلف وتستخدم بكثرة في المطبخ المغربي، ويمكن الاحتفاظ بها خارج الثلاجة لمدة تصل إلى عام كامل.

الطريقة:

يقطع كيلو اللحم إلى شرائح.

تذاب ثلاث ملاعق من الملح الخشن في القليل من الماء ثم يضاف إلى اللحم.

يضاف إلى اللحم البهارات والفلفل الأسود والحبهان المطحون، ويتم المزج جيدًا.

يترك اللحم في الخليط لمدة 6 ساعات على الأقل.

يوضع اللحم في حبل سميك نظيف وجاف ويتم تعليقه في مكان جاف بعيدًا عن الشمس، ثم يغطى بقطعة قماش نظيفة.

يترك اللحم دون معاينة لمدة أسبوعين.

يوضع اللحم في إناء زجاجي نظيف وجاف ويغطى بإحكام.

الميكرويف

الطريقة:

يقطع اللحم ثم يغسل جيدًا بالماء.

يترك اللحم ليصفي الماء.

يوضع في الميكرويف لمدة خمسة دقائق.

يترك ليبرد ثم يوضع في إناء زجاجي نظيف وجاف.

يغطى الإناء بقطعة من القماش ويترك في مكان جاف بعيدًا عن الحرارة.

تمكن تلك الطريقة من حفظ اللحم لمدة شهر دون تلف.


 

لماذا التخزين بعيدًا عن الفريزر؟

قبل اختراع المبردات كانت تلجأ ربات البيوت إلى تخزين اللحم عن طريق التشويح، أو عن طريق الملح، للاحتفاظ به لمدة أطول، ويلجأ البعض إلى هذه الطرق إذا كانوا يعانون من انقطاع التيار الكهربي لفترات طويلة، نظرًا إلى أن إذابة اللحم وإعادة تجميدها يسبب المخاطر، فيما تكون الطرق السابقة وسيلة للاحتفاظ بمذاق أفضل للحم.

يقول أستاذ صحة الطعام بالمعهد القومي للتغذية رضا محمد الشربيني، إن المبرد وسيلة مثلى للاحتفاظ باللحوم ولكن الطرق غير السليمة للاحتفاظ باللحم هي ما تسبب الأضرار، كما أن فتح وغلق الفريزر لعدة مرات باليوم الواحد يؤثر على سلامة اللحوم المجمدة.

ويفضل حفظ اللحوم لمدة لا تزيد عن شهر واحد، فطول المدة يؤثر على المذاق، وشراء اللحم الطازج أفضل، كما يشير إلى ضرورة تقطيع اللحم وغسله بالماء قبل التخزين.

ولضمان السلامة الغذائية يتم وضع اللحم في أوعية نظيفة وجافة بقدر الاستخدام اليومي. ويشير «الشربيني» إلى خطورة إذابة اللحم المجمد وإعادة تخزينة مرة أخرى، بالإضافة إلى عدم ترك اللحم بدرجة حرارة الغرفة بعد خروجه من المبرد ويفضل وضع اللحم في وعاء في الثلاجة من الليلة السابقة للطهي، ويؤكد أن الطرق الأخرى للتخزين غير ضارة ما دامت تخلص اللحم من السوائل التي تسبب البكتريا.



1
0
1
0
0
0
0