في نهار يوم الإثنين 20 أغسطس وقفة عيد الأضحى، توجه الطالب بالجامعة البريطانية، بسام أسامه، لمقابلة حبيبته «حبيبة أشرف»، لمعاينة إحدى الشقق السكنية التي ستكون مقرا لعش الزوجية وإنهاء ترتيبات الخطبة.

قصة حب بسام وحبيبة بدأت منذ المرحلة الإعدادية، بعدها قرر التقدم لخطبتها وأخبر عائلته الذين رحبوا بهذه الخطوة وطلبوا منه ترتيب موعد مع عائلة الفتاة.

اختفى طالب الجامعة البريطانية، ونفى أهله وأهل خطيبته وأصدقاءه علمهم بأي شيء عن اختفاءه، وعثر على جثته مقتولا بعدها بأسبوع يوم الإثنين 28 أغسطس، فما هي تفاصيل الواقعة والأحداث التي وقعت خلال هذا الأسبوع؟

يوم الحادث

في يوم الحادث، استقبل بسام أسامه اتصالا من حبيبة أشرف أبلغته أن والدها عثر على شقة سكنية مناسبة لهم بعد الزواج، وطلبت منه مقابلته في منطقة التجمع الخامس، ثم استبدلت المكان بعد ذلك إلى مدينة الرحاب.

قرر «بسام» مفاجأة خطيبته واشترى لها هدية ذهب واستقل سيارته متجها لمقابلة الفتاة التي سيتزوجها.

حاول شقيق المجني عليه الاتصال بأخيه، لكن هاتفه ظل مغلقا، فقرر إبلاغ قسم الشرطة.

كيف وقعت الجريمة؟

استدرجت الفتاة وعائلتها خطيبها إلى شقة في مدينة الرحاب، وتفاجأ بوالد الفتاة واثنين آخرين بالاعتداء باللضرب والطعن وربطه واقتياده إلى مطبخ الشقة السكنية.

أعدت العائلة مسبقا حفرة عميقة داخل المطبخ، لدفن الشاب فيها وطمس معالم جريمتهم.

بعد ربط طالب جامعة البريطانية حاول الاستنجاد لإنقاذه، لكن خطيبته التي أحبها كانت شريكة في هذه الجريمة أيضا.

خاف والد الفتاة من افتضاح أمرهم، فسارع بخنق الضحية ووضعه في صندوق خشبي ووضعوا حوله فحم وشبك وزلط لعدم خروج رائحة منها، كما وضع فوقها رمل وأسمنت وبلاط «سيراميك» لإخفاء ملامح الجريمة.

الحفرة التي أعدها أهل حبيبة لقتل بسام 

لماذا وقعت الجريمة؟

يقول شقيق الطالب المقتول أن أخيه وصل إلى بعض المعلومات التي تفيد بأن والد خطيبته سوابق ومزور وهارب من عدة أحكام قضائية، وبعدما ناقشه في هذه الأمور، هدد والد الفتاة خطيب ابنته إن تحدث في الأمر مرة أخرى.

رغب بسام في إبعاد والد خطيبته عن الطريق الخطأ وكان يقول له: «لازم تتوب وتبطل المشي الحرام، عايز أكون مرتبط بأسرة أتباهى بيها قدام أهلي مش يقولوا اتجوز واحدة أبوها مزور»، وفق حديث شقيق بسام لفضائية dmc.

وبسبب معرفة الطالب بجرائم والد خطيبته، قررت هذه العائلة التخلص منه، وفق التحقيقات الأولية.

على اليمين والد حبيبة المتهم الرئيسي بقتل طالب الجامعة البريطانية

عائلة سوابق

كشفت التحقيقات أن المتهم والد الفتاة صادر ضده عدة أحكام قضائية بلغت 40 سنة سجن، ويعمل مقاول وهارب من تنفيذ عدة أحكام قضائية، وزور عدد من البطاقات الشخصية بأسماء مستعارة ليتمكن من إخفاء هويته، كما أنه زور شهادة وفاة لنفسه لكي يتم غلق ملفه أمام الجهات الأمنية، وتسقط الأحكام الصادرة ضده.

كما أن والدة الفتاة صادر ضدها عدة أحكام قضائية بلغت 20 حكما بالسجن مدد متفاوتة.

المتهم بقتل خطيب ابنته، ميتا على الورق 


كيف كشف الأمن جريمة القتل؟

نشر موقع أخبار اليوم أن السائق الخاص بالمتهم –والد الفتاة- هو من تقدم لقسم الشرطة وأدلى بالمعلومات وبمكان الجثة.

انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الحادث وعثرت على جثة مدفونة، وعمل الخبراء على رفع البصمات وتجميع الأدلة الجنائية، وتحليل الجثة لتحديد هويتها.

وبالفحص تبين أن الجثة خاصة بالطالب الذي تعرض للاختطاف يوم وقفة عيد الأضحى.

شقة مدينة الرحاب شهدت جريمة قتل طالب الجامعة البريطانية بسام أسامة

القبض على المتهمين

بعد العثور على جثة الطالب، تم القبض على والد الفتاة، وأمرت النيابة بحبسه على ذمة التحقيقات، كما أمرت بضبط 6 آخرين منهم ابنة المتهم وزوجته، لاشتراكهم في الواقعة.

تعقبت قوات الأمن خط سير الفتاة، وتمكنت من ضبطها في منطقة الزعفرانة بمحافظة البحر الأحمر.

ألقي القبض على الفتاة ووالدتها واقتيادهما إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.



1
0
0
0
0
6
4