انتهت مباراة ليفربول الإنجليزي وليستر سيتي اليوم السبت، وحقق ليفربول فوزا صعبا بهدفين مقابل هدف ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

واستمر ليفربول على قمة الدوري الإنجليزي برصيد 12 نقطة، بينما توقف رصيد ليستر سيتي عند النقطة 6 في المركز السابع مؤقتاً.

وبدأ ليفربول المباراة بضغط كبير على حارس ليستر كاسبر شمايكل، وأهدر مهاجم ليفربول فيرمينو انفراد واضح لترتد الكرة إلى المصري محمد صلاح الذي يسددها خارج المرمى.

وسجل ساديو ماني أول أهداف اللقاء لليفربول في الدقيقة 10 ليعتلي بهذا الهدف صدراة ترتيب الهدافين برصيد 4 أهداف.

وأضاع محمد صلاح فرصة تعزيز النتيجة عن طريق تسديدة قوية وقف لها شمايكل وحولها لضربة ركنية في الدقيقة 44 من عمر المباراة.

وأبى «فيرمينيو» أن يخرج الفريق في الشوط الأول متقدم بهدف واحد ليضيف الثاني في الثواني الأخيرة من عمر الشوط الأول عن طريق عرضية من زميله ميلنر.

وارتكب حارس ليفربول أليسون خطأ فادح في الدقيقة 63 ليهدي مهاجم ليستر  «إيهايناتشو» الكرة قبل أن يمررها للجزائري رشيد غزال الذي سدد الكرة في الشباك الخالية، ليعلن عن استقبال أول هدف في مرماه في الموسم.

وأجرى المدير الفني لليفربول تبديل في الدقيقة 70 بخروج المصري محمد صلاح ليحل محله السويسري شكوردان شاكيري.

وحاول ليستر تعويض النتيجة في الدقائق الأخيرة إلا أنه فشل ليكتب بذلك العلامة الكاملة لليفربول برصيد 12 نقطة من 4 مواجهات.

 



0
0
0
0
0
0
0