أعلن وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، عن إطلاق مشروع «بنك الموهبة الرياضية» برعاية وزارتي التعليم العالى والشباب والرياضة؛ لاكتشاف المواهب الرياضية في مختلف الألعاب الرياضية ومن مختلف الأعمار.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، مؤكدا حرص الوزراة على تنمية القدرات والمواهب الرياضية.

وأشار إلى أن عملية اكتشاف المواهب من خلال هذا المشروع تتم عبر الدخول إلى الموقع الإلكتروني للمشروع وإرسال مقطع فيديو يبرز الموهبة الرياضية لكل شخص مع تسجيل بياناته للتواصل معه بعد ذلك؛  لتوجيهه لمراكز الشباب بالمحافظات وفقا لمحل السكن، مضيفا أن هناك لجان مركزية لبنك الموهبة داخل الجامعات ومراكز الشباب بمختلف المحافظات.

وأوضح «عبد الغفار» أن العام الجامعي 2018/2019 سيشهد تنظيم عدد من اللقاءات الرياضية بين طلاب الجامعات المصرية الحكومية والخاصة وطلاب الكليات العسكرية؛ بهدف دمج هؤلاء الطلاب مع بعضهم البعض، مشيرا إلى أن المباريات ستجرى على ملاعب الكليات العسكرية.

ووجه الوزير الاتحاد الرياضى بدور أكثر فاعلية خلال الفترة المقبلة، مشددا على أن يكون هناك خريطة زمنية لكل أنشطة الاتحاد الرياضي من بداية العام الدراسي حتى نهايته، وإذاعة هذه الأنشطة من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

وأكد وزير الشباب والرياضة، الدكتور أشرف صبحي، استعداد الوزارة لتسخير كافة إمكانياتها البشرية والمادية وما يتبعها من منشآت شبابية ورياضة من أجل إعداد طلاب الجامعات ثقافيا وفنيا ورياضيا، مشيرا إلى أن هناك تعاونا وتنسيقا كاملا بين وزارات التعليم العالي والتربية والتعليم والشباب والرياضة؛ بهدف اكتشاف المواهب الرياضية من خلال مشروع بنك الموهبة الرياضية.

وخلال الاجتماع استعرض سكرتير عام الاتحاد الرياضي، الدكتور هشام الجيوشي، تقريرا حول إنجازات الاتحاد خلال الفترة الماضية، كما استعرض تقريرا حول خطة نشاط الاتحاد للعام الجامعي ٢٠١٨/٢٠١٩.

 



0
0
0
0
0
0
0