أصدرت كلية الإعلام وفنون الاتصال جامعة 6 أكتوبر، بيانا حول ما تردد بشأن إشاعة رغبة الفنانة سما المصري في العمل كمعيدة بالكلية.

وأكدت الكلية أن كل ما أثير هو معلومات مغلوطة وغير دقيقة، وأن ما حدث هو أن الفنانة سما المصري توجهت أمس لكلية الإعلام وفنون الاتصال لتقديم طلب لاستكمال دراستها العليا بالكلية لكن لم ينطبق عليها الشروط الأساسية وهي التخصص حيث أن سما المصري من غير خريجي كليات الإعلام.

وردا على إدعاء الفنانة أنها التحقت بالعمل بالجامعة كمعيدة عام 2002، أكدت الكلية أن هذا لم يحدث وأنها لم تلتحق بالجامعة سواء طالبة أو معيدة.

وأوضحت الكلية أنها أبدت رغبتها في الالتحاق بالكلية من خلال طلب مقدم لعميد الكلية، الدكتور مرعي مدكور، الذي قال إن التعينات قاصرة على أبناء الكلية من الخرجين.



1
0
1
0
0
0
0