احتفلت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، اليوم الخميس، بتخريج الدفعة الخامسة من طلبة كلية اللغة والإعلام.

وأقيم الحفل في دار الأوبرا المصرية، ‏بحضور وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفيرة نبيلة مكرم، والأمين العام المساعد، السفير بدر الدين علالي، ورئيس ‏الأكاديمية، الدكتور إسماعيل عبدالغفار، عميد كلية اللغة والإعلام، الدكتورة عزة أحمد هيكل وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي ‏المعتمدين بمصر.

‏وأعربت وزيرة الهجرة، عن سعادتها بمشاركة ‏الطلاب لحظات تخرجهم، قائلة: «إن هذا اليوم سيظل محفورًا في ذاكرة الخريجين وذويهم»، مشيدة بالمستوى المتقدم لطلاب كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية من حيث اختيار الموضوعات، إضافة إلى ‏إمكانياتهم العلمية المتميزة، ما يعكس مدى تطورها في الآونة الأخيرة، ويؤهلها لتخريج جيل ‏جديد من شباب الإعلاميين، مشيرة إلى أن مشروعات التخرج تناولت أيضًا الوجه الحقيقي لمصر مهد ‏الحضارات والأديان.

وأكدت أن المشروعات تتحدث عن ‏الدولة وعن الكنوز الموجودة في مصر، مضيفة أن الشباب الذي يعرف قيمة وطنه يمتلك ‏أسلحة ويستطيع بها مواجهة أي خطر.

وأوصى رئيس الأكاديمية، الخريجين بالتمسك ‏بالقيم التي اكتسبوها خلال فترة دراستهم، وطالبهم بالمساهمة في تنوع الأفكار بين الناس مما ‏يسهم في تسريع وتيرة التقدم.

وحرص الدكتور إسماعيل عبد الغفار، على إهداء درع الأكاديمية للسفيرة نبيلة مكرم ‏والسفير بدر الدين علالي.



0
0
0
0
0
0
0