شهد وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم الخميس، فعاليات احتفال الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بمناسبة إعادة حصول الجامعة على شهادة اعتماد الجودة لمدة 10 سنوات من قبل لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأشاد عبد الغفار بالمستوى الذي تقدمه الجامعة الأمريكية للطلاب، مشيرا إلى أنها تعد الجامعة الوحيدة في مصر المعترف بها عالميا من قبل لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي MSCHE، وأول جامعة معترف بها محليا من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد في مصر.

وأكد الوزير أهمية التعاون بين الوزارة والجامعات المصرية، والجامعة الأمريكية؛ بهدف تبادل الخبرات بما يساهم في ازدهار التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، مشيرا إلى إطلاق مشروع مراكز التطوير الوظيفي الجامعي والذى يعد أحد ثمار هذا التعاون، مضيفا أنه من المقرر أن يُنشئ هذا المشروع 20 مركزا في 12 جامعة حكومية في الصعيد والدلتا ومنطقة القاهرة الكبرى، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  (USAID)وذلك خلال أربع سنوات، موضحاً أن هذا المشروع سيدعم مهارات ريادة الأعمال لدى أكثر من 70٪ من الطلاب بالجامعات الحكومية.

وأعلن عبد الغفار إدراج ١٩ جامعة مصرية بين أفضل ١٢٠٠ جامعة على مستوى العالم في تصنيف التايمز البريطاني «Times Higher Education» مقارنة بإدراج ٩ جامعات في التصنيف العام الماضي.

شهد فعاليات الاحتفال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فرانسيس ريتشيردوني، مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، الدكتور أشرف حاتم، الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة، الدكتور إيهاب عبدالرحمن، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، الدكتورة يوهانسن عيد وعدد من رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة، وخبراء التعليم العالي بالجامعات المصرية.





0
0
0
0
0
0
0