تطلق كلية السياحة والفنادق بجامعة المنيا مؤتمرها الدولي الثاني تحت عنوان «مصر كمقصد سياحي عالمي تنافسي في عالم متغير» خلال الفترة من 24 حتى 26 أكتوبر الجاري.

وأكد القائم بعمل رئيس الجامعة، الدكتور محمد جلال، أن الهدف من المؤتمر هو الترويج لمصر كمقصد سياحي عالمي في ظل التنافس بين المقاصد السياحية المختلفة، ولمحافظة المنيا كثاني أكبر المحافظات الأثرية بمصر، وتطبيق مفهوم الجودة الشاملة في مجال السياحة والضيافة، ووضع حلول للتحديات التي تواجه تطبيق مفهوم السياحة الخضراء والإرشاد البيئي.

كما يهدف المؤتمر إلى استغلال أنماط السياحة غير التقليدية داخل مصر، مثل المحميات الطبيعية وغيرها، وجذب الانتباه إلي محورية تأهيل البنية الأساسية للمناطق الأثرية والسياحية في مصر لذوي الاحتياجات الخاصة، وتشجيع استخدام احدث التطبيقات الذكية في مجال السياحة والضيافة، بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من التسويق الالكتروني علي مستوي الشركات والأفراد.

وأشار جلال إلى أن الجامعات المصرية بشكل عام وجامعة المنيا بشكل خاص ليست بمعزل عن المساهمة في تنشيط حركة السياحة الداخلية بمصر.

وأوضحت عميد كلية السياحة والفنادق، الدكتورة سماح عبد الرحمن، أن محاور المؤتمر تدور حول الريادة في تطوير قطاع السياحة والفنادق في الوطن العربي، وإدارة الجودة في قطاع السياحة والفندقة، والتكامل السياحي بين الدول العربية، وإدارة التراث واستثماره سياحيا، إضافة إلى محاوره حول التعليم السياحي والفندقي في الدول العربية، والتنمية السياحية، والاستثمار في قطاع السياحة والفندقة، وإدارة الأزمات في السياحة والضيافة، كما يدور محور المؤتمر التاسع حول أنماط السياحة غير التقليدية.



0
0
0
0
0
0
0