تستقبل الجامعة البريطانية في مصر الأحد المقبل حفل ختام ملتقى القاهرة الدولي للمسرح الجامعي ، في دورته الأولى تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبمشاركة ١٢ دولة عربية وأجنبية.

وشهدت الدورة التي حملت اسم الفنان الكبير يحيى الفخراني العديد من الفاعليات والعروض المسرحية والحلقات النقاشية وورش العمل التي شارك فيها الطلاب والأكاديميون  من الجامعات المختلفة.

وقالت عميدة كلية الأداب بالجامعة البريطانية في مصر الدكتورة شادية فهيم،: «إن تجربة الملتقى سيكون لها تأثير إيجابي على الحركة الفنية في مصر خلال الفترة المقبلة ، وهو ما يعكس وعي الدولة بأهمية الفن بشكل عام ومساهمته في خلق التنمية من خلال الإبداع وبناء الإنسان».

وأضافت : أن الفن الأصيل يعد أحد الأركان المهمة لأية دولة، ومن ثم ، فان الفنون الراقية تجد طريقها في الوصول لعقول الشباب، وهو ما يمثل شكلاً مهماً  لمواجهة الأفكار المتطرفة.

من جانبه شكر رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، محمد فريد خميس، الرئيس عبد الفتاح السيسي، على رعايته لهذا الملتقى، مؤكداً على دعم الجامعة البريطانية لجميع الموهبين في مختلف المجالات والقطاعات، وهو ما يعد أحد أهدافها الحيوية، لتخريج أجيال قادرة على التقدم والإزدهار من خلال قدرتهم على الإنخراط ، ومشاركة الدولة في خططها الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة، لما لذلك من عظيم الأثر على جودة الحياة.

يشار إلى أن ملتقى القاهرة الدولي للمسرح الجامعي هو الأول من نوعه فى مصر، وتقام فعاليات هذه الدورة بمشاركة دول تونس، السعودية، لبنان، المغرب، العراق، سلطنة عمان، الكويت، الأردن، اليمن، المكسيك، أوكرانيا، كندا، أستراليا، روسيا) إلى جانب مصر.

ويسعى الملتقى إلى خلق جيل جديد من المبدعين لديه القدرة على تطوير الحركة المسرحية، وتبادل الخبرات الفنية والفكرية والثقافية، وتضم الفاعليات مسابقة للعروض المسرحية في مجالات التمثيل والإخراج والتأليف والديكور، وأخرى لأفضل عرض متكامل، وتقام العروض على مسارح جامعات، البريطانية والقاهرة والمنوفية، والمركز الأوليمبي، وأكاديمية طيبة، ومسرح وزارة الشباب.



0
0
0
0
0
0
0