أعلنت مستشار وزير التربية والتعليم لذوي الاحتياجات الخاصة الدكتورة إنجي مشهور، اختتام فاعليات الملتقى العربي الأول لذوي الاحتياجات الخاصة بشرم الشيخ والذي أقيم لأول مرة على أرض مصر كأول ملتقى عربي رياضي فني ثقافي ترفيهي تنموي.

وقالت إن الهدف من المؤتمر إبراز مواهب أطفال مدارس مصر والدول العربية، ودمج طلاب التربية الخاصة، وتلبية الاحتياجات اللازمة للنهوض بهم، والذى بدأ يوم الاثنين 1 أكتوبر، ونظمته وزارة  التربية والتعليم والتعليم الفني.

وأعربت مشهور عن سعادتها بنجاح المؤتمر وتكريم الطلاب والقائمين على الملتقى، وبالتعاون مع دولة البحرين، ودمج الطلاب وتنمية مهاراتهم السلوكية، والرياضية والفنية، والثقافية، مؤكدة على أهمية دمج طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة مع ذويهم بالمدارس.

وتم تكريم طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، والدمج، والموهوبين، كما تم تكريم طلاب الصم لكرة القدم الخماسية لدولتي البحرين ومصر وذلك بحضور الشيخ خالد السعيدي رئيس بعثة البحرين الشقيق ومدير إدارة التربية الخاصة، والدكتورة إنجي مشهور مستشار الوزير لذوي الاحتياجات الخاصة، والدكتورة عبير أنور مدير الإدارة العامة للموهوبين، والدكتور عبدالستار شعبان مدير عام تنمية التربية الخاصة.

وحصل المشاركين على ميداليات لطلاب الصم من دولتى مصر والبحرين، وشهادات التقدير، مع التقاط الصور التذكارية، وعرض فقرات غنائية لطلاب مدارس النور والأمل للمكفوفين تحت إشراف فريق متكامل، وعرض مسرحي بعنوان «مصر بلد عظيمة».

وتضمن الملتقى ورش عمل خاصة بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ومجموعة من العروض الفنية لمتحدي الإعاقة، إلى جانب مجموعة من الأنشطة التنموية للموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة في مجالات «الجرافيك، والرسم، والتصوير، والتفصيل، والأنشطة الرياضية، وكرة القدم».






0
0
0
0
0
0
0