وقعت جامعة أسيوط وأكاديمية البحث العلمي واتحاد الصناعات المصرية، بروتوكول تعاون ثلاثي؛ لإنشاء مكتب لتقديم خدمات البحث والتطوير والصيانة والحلول الهندسية والتدريب لأعضاء الغرف الصناعية والمجتمع الصناعي.

وينص البروتوكول على أن تقدم أكاديمية البحث العلمي الدعم لإنشاء المكتب وتزويده بنتائج الأبحاث والابتكارات والبراءات الصادرة التي يمكن أن تساهم في حل مشاكل تعاني منها الصناعة الوطنية وزيادة قدرتها التنافسية وربطه ببنك الابتكار المصري.

وتتولى جامعة أسيوط بكوادرها العلمية في مجال الهندسة التطبيقية وبالاستعانة بخبراء آخرين من كافة الجامعات والمراكز البحثية المصرية في مختلف المجالات بتوفير الدعم الفني للمكتب، ومن خلال هذا المكتب سيتم تجهيز إسعاف صناعي يقدم الخدمات الفنية والتكنولوجية للصناعة الوطنية، وهو عبارة عن ورشة متحركة مزودة بأحدث الأجهزة للكشف عن الأعطال والصيانة.

وأوضح رئيس أكاديمية البحث العلمي، الدكتور محمود صقر، أن الاتفاقية تأتي في إطار استراتيجية الدولة التي تهدف إلى ضخ العديد من المنتجات المتميزة للسوق المصري التي تستند إلى المعارف الفنية والتكنولوجية المتولدة عن المشروعات البحثية التطبيقية ودعم إنشاء الشركات التكنولوجية الناشئة.



0
0
0
0
0
0
0